اقتصاد

دول مكافحة الإرهاب تتراجع عن حصار قطر جوياً بـ”ممرات طوارئ”

كشف شريف فتحى وزير الطيران المدنى أن ممرات الطوارئ الجوية التسعة التى وافقت مصر والسعودية والإمارات والبحرين على تسييرها فى الأجواء الدولية لتستخدمها شركات الطيران القطرية تهدف الى دعم السلامة والملاحة الجوية.

وقال فتحى ـ فى تصريح صحفى اليوم ـ إنه عقد عدة لقاءات مع رئيس المنظمة الدولية للطيران المدنى (الايكاو) بينارد اليو، أثناء زيارته إلى كندا ـ والتى تنتهى خلال الساعات القليلة القادمة ـ للتحضير للمؤتمر الوزارى العالمى لأمن الطيران الذى تستضيفه مدينة شرم الشيخ خلال الفترة من ٢٢ إلى ٢٤ أغسطس القادم ، وكذلك لحضور اجتماع المجلس التنفيذى للمنظمة لمناقشة ممرات الطوارئ الجوية التى وافقت الدول الأربع الداعية لمكافحة الإرهاب على تسييرها فى الأجواء الدولية لتستخدمها شركات الطيران القطرية.

وأوضح وزير الطيران المدنى أن قرار الدول الأربعة يأتى التزاما بما هو معمول به فى حالات إغلاق المجالات الجوية الإقليمية ، مشيرا الى التزام مصر والسعودية والإمارات والبحرين بسلامة الملاحة الجوية العالمية.

ونوه بأن قطع الدول الأربعة علاقاتها مع قطر بسبب دعمها للإرهاب خلق ظروفا تطلبت الاتفاق على تسيير هذه الممرات الجوية ، وتقوم شركات الملاحة الجوية بالدول الأربعة بإدارتها لتسهيل الملاحة ودعم السلامة الجوية العالمية ، وذلك تحت مظلة المنظمة الدولية للطيران المدنى (الايكاو) التى تتولى تنسيق وإدارة مثل هذه الاتفاقات.

وأوضح أن هناك 9 ممرات منها ممر واحد فى الأجواء الدولية بالبحر المتوسط تقوم شركة الملاحة الجوية المصرية بإدارتها ، وباقى الممرات فى دول الجوار بالخليج العربى ، ويبدأ العمل به فعليا أول شهر أغسطس المقبل ، وقد صدر إعلان للطيران الدولى بذلك ، وهذا شأن باقى الممرات التى تم الموافقة عليها فى منطقة الخليج العربي“.

وأوضح وزير الطيران المدنى أن كل هذه الممرات تمت بالتنسيق مع دول الجوار تحت مظلة المنظمة الدولية للطيران كجزء من برنامج دعم سلامة الملاحة الجوية.

محمود المملوك

صحفى ومعد برامج.. متخصص فى الشأن القضائى والأمنى ويكتب فى الملفات السياسية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *