حوادثعاجل

مسجلة آداب تبيع طفل السفاح: “قلت اطلع بمصلحة بدل ما ارميه فى الشارع”

واصلت نيابة العمرانية، برئاسة المستشار محمد أبوزينة رئيس النيابة، التحقيق مع عصابة بيع الأطفال حديثي الولادة، ألقى القبض على أفرادها، متلبسين أثناء محاولتهم بيع طفل “سفاح”.

وأفادت التحقيقات أن الرضيع كان معروضا للبيع مقابل 5 آلاف جنيه.

وأعلنت تحقيقات النيابة التي أجراها ضياء دعبس، وكيل أول نيابة العمرانية، أن ضباط قسم العمرانية تلقوا معلومات عن قيام 5 أشخاص بعرض طفل للبيع فأعدت المباحث خطة لإسقاط المتهمين؛ إذ اتصل أحد الضباط بالعصابة وقال إنه يريد شراء الطفل، وحدد موعدا للقائهم لإتمام الصفقة، وفي الوقت المحدد فوجئ 4 من المتهمين بقوة من مباحث العمرانية تلقي القبض عليهم.

واعترف أحد المقبوض عليهم أن الرضيع نجل متهمة خامسة مسجلة آداب أنجبته من علاقة غير شرعية.

وذكر المتهمون دورهم في التحقيقات، وقالت السيدات الثلاث إن إحداهن والدة الطفل، وبعد الولادة استعانت باثنتين من صديقاتها مسجلتين آداب أيضاً، وقفزت إلى أذهانهن فكرة الاستفادة من الطفل بدلًا من إلقائه في الشارع أو إحدى الملاجئ وتحصيل مبلغ مالي، فاستعانا برجلين عاطلين من معارفهن لمعاونتهن في التنفيذ “قلنا نبيعه بدل ما نرميه في الشارع أو نوديه الملجأ”.

وأشارت التحقيقات، الى أن المتهمين عرضوا الطفل وتولت اثنتان من السيدات عملية البيع، بينما تولى الرجلان عملية مراقبة الطريق، أثناء انتظار المشتري الذي تبين فيما بعد أنه من ضباط الشرطة، وجاء إليهم متنكرا وفور ضبطهم شكفوا هوية أم الطفلة. وأمرت النيابة العامة بحبس المتهمين 4 أيام على ذمة التحقيقات بتهمة الاتجار بالبشر، وقررت إيداع الطفل في إحدى دور الرعاية.

محمود هاني

صحفى مصرى متخصص فى الشئون السياسية والقضائية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *