تحقيقات

موعد وتفاصيل سفر وإقامة أول أفواج حج القرعة

أعلن اللواء عمرو لطفى مساعد وزير الداخلية لقطاع الشؤون الإدارية الرئيس التنفيذى لبعثة الحج المصرية، الانتهاء من كافة الاستعدادات المتعلقة بتنظيم حج القرعة هذا العام، مشيرا إلى أنه سيتم بدء تفويج الحجاج إلى الأراضى المقدسة، اعتبارا من يوم 9 أغسطس المقبل إلى المدينة المنورة، و13 أغسطس المقبل إلى مكة المكرمة، بينما سيغادر آخر فوج من الحجاج الىالمدينة المنورة في 21 أغسطس، وآخر فوج إلى مكة المكرمة يوم 25 أغسطس المقبل.

وأوضح اللواء لطفى- لوكالة أنباء الشرق الأوسط اليوم الإثنين ينقلها “القاهرة24”– أن اللواء مجدى عبدالغفار وزير الداخلية وجه بتقديم كافة أوجه الرعاية الشاملة لحجاج بيت الله الحرام، بما يمكنهم من آداء المناسك في سهولة ويسر، منذ سفرهم إلى الأراضى المقدسة، وحتى عودتهم سالمين غانمين إلى أرض الوطن.

وأضاف أن وزير الداخلية وجه بالإعداد المسبق الجيد لموسم الحج، سواء من حيث اختيار ضباط البعثة القائمين على خدمة الحجاج، والذى روعى عند اختيارهم أن يكون مشهودا لهم بالكفاءة، وضبط النفس، وحسن التصرف في المواقف الطارئة، بالإضافة إلى الإعداد الجيد للتجهيزات اللوجيستية اللازمة خلال موسم الحج.

وحول أوجه التطوير التي أدخلتها وزارة الداخلية على حج القرعة هذا العام، أعلن اللواء لطفى عن حزمة من الخدمات المميزة التي تقدمها بعثة حج القرعة لأول مرة لحجاج بيت الله الحرام هذا العام؛ وذلك تنفيذا لتوجيهات اللواء مجدى عبدالغفار وزير الداخلية، مشيرا إلى أنه تم هذا العام تطوير الخدمات المقدمة لحجاج بيت الله الحرام، سواء من حيث منظومة الاقامة بمكة المكرمة والمدينة المنورة، أو من خلال تطوير منظومة النقل إلى المشاعر المقدسة، أو بين المدن السعودية، وكذلك الرعاية الطبية المقدمة للحجاج، بالإضافة إلى تطوير منظومة التغذية؛ لتقديم أفضل الخدمات للحجاج، بما يمكنهم من آداء المناسك في سهولة ويسر.

وأكد اللواء لطفى أن بعثة حج القرعة نجحت هذا العام في حجز أماكن إقامة مميزة لحجاج بيت الله الحرام بالمنطقة المركزية بمكة المكرمة والمدينة المنورة، وذلك على الرغم من الارتفاع الكبير والمتواصل في الأسعار، بسبب قرار المملكة العربية السعودية بإعادة حصص حجاج الدول إلى أصلها بعد انتهاء أعمال التوسعات، وهو ما أدى إلى زيادة الطلب على الفنادق عن المعروض منها، بعد إزالة عشرات الفنادق من المنطقة المحيطة بالحرم، وهو ما أدى بدوره إلى ظهور أزمة طاحنة في توفير مساكن للحجاج بالمنطقة المركزية المحيطة بالحرم المكى الشريف، وهو دفع بعثات العديد من الدول إلى الخروج من المنطقة المركزية إلى منطقتى العزيزية ومحبس الجن، وهو ما يمثل مشقة وصعوبة على الحجاج في آداء الصلوات الخمس داخل الحرم المكى الشريف.

وأضاف أن البعثة نجحت في حجز 24 فندقا مميزا ومصنفا لإقامة الحجاج بمكة المكرمة، معظمهم في شوارع إبراهيم الخليل، وأجياد السد، والهجرة، وغزة، وهى الشوارع الرئيسية المحيطة بالحرم المكى الشريف، مشيرا إلى أن جميع الفنادق التي تم حجزها فاخرة ومصنفة، إضافة إلى تخصيص حافلات مكيفة لنقل الحجاج من الفنادق الأبعد نسبيا عن الحرم إلى الحرم والعكس، على مدار ال24 ساعة، وتعيين الخدمات اللازمة عليها لضمان عدم استخدامها من قبل الحجاج الآخرين، وهو ما سيتيح لحاج القرعة آداء الصلوات الخمس داخل الحرم المكى الشريف.

وأشار إلى أنه بالنسبة للمدينة المنورة، فإن بعثة حج القرعة نجحت هذا العام في حجز جميع فنادق الحجاج بالمنطقتين الشمالية والجنوبية المطلتين على المسجد النبوى الشريف؛ حيث يقع أبعد فندق مسافة لا تزيد على 150 مترا من المسجد النبوى الشريف.

(لأول مرة زيادة أصناف الوجبات الجافة الثلاث لحجاج القرعة.. و7 وجبات ساخنة للحجاج بمنطقة المشاعر)

وحول أوجه التطوير في منظومة الخدمة الغذائية المقدمة لحجاج بيت الله الحرام، قال مساعد وزير الداخلية لقطاع الشؤون الإدارية الرئيس التنفيذى لبعثة الحج المصرية، إنه لأول مرة هذا العام سيتم زيادة أصناف المواد الغذائية التي تتكون منها الوجبات الجافة الثلاث التي يتم توزيعها على الحجاج، بما يضمن احتواءها على جميع العناصر الغذائية التي يحتاجها الحاج خلال تأديته للمناسك.

وأشار إلى أنه سيتم تسليم وجبة جافة للحاج و5 زجاجات مياه معدنية من أفخر الأنواع بمجرد وصوله إلى فندقه بالمدينة المنورة، وأخرى عند وصوله إلى مكة المكرمة، بالإضافة إلى أخرى لاستخدامها في طعام الافطار بمنطقة المشاعر المقدسة، فضلا عن كرتونة بها 30 زجاجة مياه من ذات النوع الفاخر، تصرف للحاج بمجرد وصوله إلى فندق إقامته بمكة المكرمة.

وأوضح اللواء لطفي، أن الوجبات الجافة تم اختيار أنواعها بالتنسيق مع قطاع الخدمات الطبية بوزارة الداخلية؛ لضمان إحتوائها على كافة العناصر الغذائية اللازمة للحاج؛ حيث تتكون من فول مدمس، وجبنة بيضاء، وجبنة مثلثات، وتونة، ومربى، وعسل نحل، وتمر سكرى، وعبوة خبز «توست»، وعصير، وبسكويت مملح، ومقرمشات، وعبوة أناناس، وعبوة شاى وسكر مغلفة، بالإضافة إلى أطباق وملاعق وأكواب بلاستيكية.

وأضاف أنه سيتم كذلك مثل كل عام تقديم 7 وجبات ساخنة لحجاج القرعة يوميا خلال يوم عرفات وأيام التشريق الثلاثة بمشعر منى كغذاء وعشاء، مشيرا إلى أن الوجبات السبع تحتوى على كافة العناصر الغذائية اللازمة للحجاج من نشويات «أرز أو مكرونة»، وبروتينات «أسماك وجمبرى ودواجن ولحوم»، وخضروات وفواكه طازجة.

(موقع مميز لمخيمات القرعة بعرفات لسهولة النفرة للمزدلفة.. وزيادة التكييفات والمراوح لمواجهة حرارة الطقس)

وفيما يتعلق بتحسين الخدمات المقدمة للحجاج بمنطقة المشاعر المقدسة بعرفات ومنى، قال اللواء عمرو لطفى مساعد وزير الداخلية لقطاع الشؤون الإدارية الرئيس التنفيذى لبعثة الحج المصرية، إن بعثة القرعة حرصت مثل كل عام على تطوير الخدمات المقدمة للحجاج في منطقة المشاعر المقدسة، مشيرا إلى أن البعثة نجحت في الحصول على موقع متميز لمخيمات حجاج القرعة بمشعر عرفات، يتوسطه موقف للحافلات لسهولة النفرة إلى المزلدفة.

وأكد أنه تنفيذا لتوجيهات اللواء مجدى عبدالغفار وزير الداخلية، ونظرا لارتفاع درجات الحرارة هذا العام، فقد تم تزويد مخيمات الحجاج بمشعرى عرفات ومنى بكمية كبيرة من المراوح، بالإضافة إلى أجهزة التكييف ذات القدرات العالية التي تم التعاقد عليها؛ لمواجهة الارتفاع المتوقع في درجات الحرارة خلال موسم الحج.

وأضاف اللواء لطفى أنه سيتم مثل الأعوام الماضية تجهيز مخيمات الحجيج بمشعر عرفات بالمنامات (صوفا بيد) داخل الخيام الألمانى المكيفة التي تم التعاقد عليها، والتى لا تتأثر بأشعة الشمس، وبالتالى لا تمتص الحرارة، بالإضافة إلى توفير عدد كاف من المقاعد البلاستيكية، والطاولات، والمظلات خارج كل مجموعة من الخيام في عرفات، ليستخدمها الحجاج على مدار اليوم، بدلا من الجلوس داخل المخيم طوال الوقت، بالإضافة إلى توفير ثلاجات مفتوحة على مدار ال24 ساعة تحتوى على كميات هائلة من العصائر المجانية للحجاج، لمساعدتهم على تحمل الارتفاع المتوقع في درجات الحرارة خلال موسم الحج هذا العام؛ وذلك فضلا عن المشروبات الساخنة المجانية التي ستقدم للحجاج بمنطقة المشاعر المقدسة على مدى الأربع وعشرين ساعة.

أما بالنسبة لمشعر منى، فقال اللواء لطفى، إن بعثة حج القرعة تعاقدت هذا العام أيضا على مخيمات ألمانى مكيفة بنظام (الجيبسون بورد)، وهو الخاص بانشاء فواصل جدارية بين المخيمات بدلا من الفواصل القماش، وهو ما يتيح انشاء ممرات مريحة للحجاج بين الخيام، بالإضافة إلى فرش الخيام أيضا بالمنامات (الصوفا بيد)، والتى يستخدمها الحاج كسرير أو كمقعد وفقا لحاجته.

وفيما يتعلق بمنظومة نقل الحجاج خلال آداء المناسك، قال اللواء عمر لطفى مساعد وزير الداخلية الرئيس التنفيذى لبعثة الحج المصرية، إن أوجه التطوير التي وجه بها اللواء مجدى عبدالغفار وزير الداخلية، لم تغفل منظومة نقل حجاج بعثة القرعة بالأراضى المقدسة، سواء بين المدن السعودية، أو خلال تصعيد الحجاج إلى مشعرى عرفات ومنى.

وأوضح أنه بمجرد وصول الحجاج إلى الأراضى المقدسة، تقوم الحافلات المخصصة من قبل السلطات السعودية بنقلهم من المطار إلى مقار اقامتهم، سواء في المدينة المنورة، أو في مكة المكرمة، مشيرا إلى أن بعثة القرعة تتولى مسئولية نقل الحجاج ما بين المدينة المنورة ومكة المكرمة والعكس، وكذلك تصعيدهم إلى منطقة المشاعر المقدسة بعرفات ومنى، وإعادتهم إلى مقار اقامتهم بمكة المكرمة مرة أخرى.

وأشار اللواء لطفى إلى أنه تم هذا العام التعاقد مع أكبر 3 شركات لتصعيد الحجاج إلى منطقة المشاعر المقدسة بعرفات ومنى في رد واحد، من خلال حافلات مكيفة مزودة بدورات مياه، وكذلك جهاز تحديد المواقع الجغرافية «جى بى إس»، مشيرا إلى وجود مندوب من كل شركة نقل بغرفة عمليات بعثة حج القرعة بمكة المكرمة؛ لمتابعة خطوط سير الحافلات أثناء تصعيدها لحجاج بيت الله الحرام إلى عرفات الله، والنفرة إلى المزلدفة، وصولا إلى مخيماتهم بمشعر منى، من خلال أجهزة تحديد المواقع الجغرافية؛ لضمان التزام سائقى الحافلات بخطوط السير من جانب، وإرشادهم في حالة خروجهم عن حدود السير المقررة من جانب آخر، لافتا في الوقت نفسه إلى أن سائقى تلك الحافلات من العمالة الدائمة بالمملكة، وليست الموسمية، مما يضمن المامهم بالطرق وخطوط السير.

وأضاف أنه تم كذلك التعاقد مع شركة من أكبر شركات النقل بالمملكة العربية السعودية؛ لتوفير حافلات حديثة مكيفة، ومجهزة على أعلى مستوى، لنقل الحجاج فيما بين المدينة المنورة ومكة المكرمة والعكس، بالإضافة إلى الاتفاق للعام الثانى على التوالى مع شركة لشحن حقائب الحجاج من مقار تسكينهم إلى المطارات، سواء في مكة المكرمة أو المدينة المنورة، تيسيرا على الحجاج.

وحول الاستعدادات الطبية لخدمة الحجاج، قال اللواء عمرو لطفى مساعد وزير الداخلية لقطاع الشؤون الإدارية الرئيس التنفيذى لبعثة الحج المصرية، إنه تم التنسيق مع وزارة الصحة؛ لتوفير كافة أوجه الرعاية الطبية اللائقة للحجاج، مشيرا إلى أن بعثة حج القرعة ستقوم لأول مرة هذا العام بتوفير 24 عيادة بفنادق الحجاج بمكة المكرمة، و5 عيادات بالمدينة المنورة، بينما تقوم وزارة الصحة بتجهيزها بالأجهزة الطبية والأدوية المطلوبة.

محمد المحلاوي

صحفى مصري يهتم بالشأن الداخلي المصري، اقوم بتغطية أهم الاحداث السياسة علي الساحة المصرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *