تقاريرخاص

قضية جنائية جديدة ضد سوزان مبارك بتهمة إهدار المال العام

أمرت محكمة جنح باب شرق بالإسكندرية، برئاسة المستشار محمود إسماعيل حجازى، بنسخ صورة من أوراق قضية إهدار المال العام بمكتبة الإسكندرية فيما يخص الاتهامات التي وردت بتقرير خبير وزارة العدل ضد كل من سوزان ثابت وشهرتها سوزان مبارك، حرم رئيس الجمهورية الأسبق، والراحل عبدالعزيز حجازي، عضو مجلس أمناء المكتبة السابق، لتحريك الدعوى الجنائية ضدهما.

 

يذكر أن المحكمة قد أصدرت حكما، مساء أمس، بمعاقبة الدكتور إسماعيل سراج، مدير مكتبة السابق، بالسجن لمدة 3 سنوات ونصف، بتهمة إهدار المال العام.

كما عاقبت المحكمة يحيى منصور مدير القطاع المالى والإدارى بالسجن لمدة عام في واقعة وثيقة التأمين الجماعية على العاملين و6 أشهر في واقعة التلاعب في إيجار المحلات، وموظفين اثنين آخرين بالحبس لمدة 6 أشهر في واقعة التلاعب في إيجار المحلات.

وكان عدد من الموظفين بمكتبة اسكندرية، تقدموا ببلاغ ضد الدكتور اسماعيل سراج الدين مدير المكتبة، يفيد بقيامه بتعيين مستشارين بمرتبات كبيرة تصل إلى عشرات الآلاف من الجنيهات في الشهر، بالاشتراك مع رئيس القطاع المالي والاداري السابق، على الرغم من عدم حاجة العمل اليهم مما تسبب فى اهدار اموال المكتبة، بالاضافة الي تغيير السيارات الخاصة بالمكتبة فى فترات قصيرة جدًا، مع حرصه على شراء سيارات “فارهة” حديثة الموديل يصل سعر الواحدة منها إلى مليون جنيه، كما قام بالتعاقد على إنشاء كافتيريات، ومطاعم بمساحة المكتبة بالأمر المباشر لكل من مدير الشئون الإدارية ومدير الحسابات، وتنظيمه سفريات خاصة على الخطوط الجوية الأوروبية على حساب مكتبة الاسكندرية، مما أدى إلى إهدار أموال قدرت بـ 20 مليون جنية.

محمود هاني

صحفى مصرى متخصص فى الشئون السياسية والقضائية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *