تقاريرتوب ستوري

“جوجل” تقيل موظفاً تحدث عن التفرقة فى المعاملة داخل الشركة بسبب الجنس والسياسة

أقالت شركة جوجل موظفا كتب مذكرة داخلية من 10 صفحات تحدث فيها عن التفرقة في المعاملة داخل الشركة بين الرجال والسيدات، كما التفرقة في المعاملة على أساس الاتجاهات السياسية، مشيرا إلى أن الأقليات داخل الشركة مضطهدين.

وأكد جيمس دامور المهندس الذى كتب المذكرة إقالته قائلا فى رسالة أرسلها لرويترز عبر البريد الإلكترونى يوم الاثنين، أنه أقيل “لتكريسه الصور النمطية عن الجنسين”.

وقال دامور أنه يستكشف كل صورة الإنصاف القانونى الممكنة، وقالت جوجل أنه لا يمكنها الحديث عن حالات فردية للعاملين.

وكتب جيمس فى مذكرة داخلية للشركة الأسبوع الماضى: “يرجع جانب من الاختلاف فى توزيع التفضيلات والقدرات بين الرجال والنساء إلى أسباب بيولوجية، وقد تفسر هذه الفروق لماذا لا نرى تمثيلا متساويا للنساء فى قطاع التكنولوجيا وفى القيادة”.

وقال ساندر بيتشاى الرئيس التنفيذى لجوجل فى رسالة بريد إلكترونى داخلية اطلعت عليها رويترز يوم الاثنين “تنتهك أجزاء من المذكرة مدونة السلوك الخاصة بنا وتتجاوز الحد بتعزيز صور نمطية للجنسين ضارة فى أماكن العمل التابعة لنا”.

وأشعلت المذكرة نقاشا محتدما بخصوص معاملة المرأة فى وادى السيليكون الذى يهيمن عليه الرجال، والذى تأجج على مدى شهور بعد فضائح تحرش فى شركة أوبر تكتولوجيز وفى عدد من الشركات.

وأرسل دانييل براون، نائب رئيس جوجل لشؤون التنوع مذكرة للرد على الغضب قائلا أن مذكرة المهندس “عززت افتراضات غير صحيحة بخصوص النوع الاجتماعي”

محمد المحلاوي

صحفى مصري يهتم بالشأن الداخلي المصري، اقوم بتغطية أهم الاحداث السياسة علي الساحة المصرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *