توب ستوريحوادثعاجل

الأمن يطارد سائق قطار تصادم الإسكندرية.. والنيابة تستدعى مسئولى السكة الحديد

تكثف قوات الأمن جهودها للقبض على السائق الثانى المتسبب فى كارثة تصادم قطارى الإسكندرية التى وقعت عصر اليوم الجمعة، والذى راح ضحيتها 43 مواطن وإصابة 172، بعد أن ألقى القبض على السائق الأخر.

كما أمر النائب العام المستشار نبيل أحمد صادق  بالتحفظ على الصندوقين الأسودين الموجودين بالقطارين المتصادمين فى الإسكندرية مع تشكيل لجنة فنية من الخبراء المختصيين لفحص السيمافورات و أبراج المراقبة الكائنة بمنطقة الحادث، واستدعاء مسؤولى هيئة السكك الحديدية لسؤالهم فى الواقعة.

كما سيتم إجراء معاينة للقطاريين و الصندوقين المتحفظ عليهم لبيان مدى الصلاحية الفنية لهما والسيمافورات وأبراج المراقبة و تفريغ المعلومات المسجلة فى الصناديق المتحفظ عليها، وبيان ما اذا كانت الوسائل الفنية اللازمة عند وقوع الحادث أو توقف القطار بحالة مفاجئة لتحديد الأسباب وصولا إلى المسئول عنها.

كما أمر النائب العام باستدعاء مسئولى هيئة السكة الحديد لسؤالهم و سرعة استكمال التحقيقات و الانتهاء منها لتحديد المسئوليات الجنائية و الإدارية فى الحادث.

وقد أعلنت هيئة السكة الحديد فى بيان رسمى تشكيل لجنة فنية للتحقيق فى أسباب تصادم قطارى الإسكندرية، وأن الحادث وقع نتيجة اصطدام قطار ركاب رقم 13 اكسسبريس القاهرة ـ الاسكندرية بمؤخرة قطار رقم 571 بورسعيد ـ الإسكندرية بالقرب من محطة خورشيد على مدخل الإسكندرية، لافتة إلى أن الحادث أسفر عن خروج جرار القطار رقم 13 من على القضبان بجانب عربتين من مؤخرة القطار رقم 571.

وكانت وزارة الصحة والسكان قد أعلنت مساء اليوم عن وفاة 43 مواطن وإصابة 172آخرين فى حادث تصادم قطارين ركاب بعد محطة قطار قرية أبيس(2) بين عزبة الموظفين وعزبة الشيخ – أمام المعهد الأزهرى – منطقة خورشد، محافظة الاسكندرية.

محمد المحلاوي

صحفى مصري يهتم بالشأن الداخلي المصري، اقوم بتغطية أهم الاحداث السياسة علي الساحة المصرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *