حوادث

الرئيس يجتمع بالوزير.. هل تنتهى أزمات النقل والسكة الحديد فى مصر؟

يعقد حاليًا الرئيس عبد الفتاح السيسي اجتماع مع المهندس هشام عرفات وزير النقل لمتابعة نتائج التحقيقات الأولية فى أسباب حادث تصادم قطارين أمس بمحافظة الإسكندرية.

يذكر أن التحقيقات الأولية بشأن حادث تصادم قطاري الإسكندرية كشفت مفاجأة بالتأكيد أن إشارات السكة الحديدة ليست السبب في حادث التصادم. وأن سبب التصادم هو سائقي قطار بورسعيد – الإسكندرية رقم (571) والقاهرة الإسكندرية رقم (13)، حيث أن سائق قطار رقم 13تجاوز إشارة السيمافور “الحمراء” والتي تعني توقفه على الفور، ولم يستجب لها، مضيفًا أن قائد القطار رقم 571 يتحمل هو الآخر المسؤولية بسبب انتظاره في مكان خاطيء (غير معد للوقوف).

وكانت هيئة السكك الحديدية، أعلنت اصطدام قطارين بالقرب من محطة خورشيد على خط “القاهرة – الإسكندرية”، وأعلنت وزارة الصحة ارتفاع عدد الوفيات جراء تصادم قطارين بالإسكندرية إلى 40 قتيلًا و126 مصابًا حتى الآن بينهم حالات حرجة.

وأصدرت الوزارة بياناً منذ قليل حصل “القاهرة24” على نسخة منه، قالت فيه إنه بالاشارة إلى الحادث الأليم الذي وقع اليوم اثر تصادم قطارين سكة حديد بين مدينتي الاسكندرية وكفر الدوار مما تسبب في تعطل حركة القطارات بين تلك المحطتين، قام الدكتور اشرف الشرقاوي وزير قطاع الأعمال العام بتوجيه الشركة القابضة للنقل البحرى والبرى التابعة للوزارة بتشغيل اتوبيسات لنقل ركاب السكة الحديد القادمين من القاهرة إلى الاسكندرية وذلك من محطة كفر الدوار وتوصيلهم إلى الاسكندرية وبنفس تذكرة القطار لحين عودة خطوط السكك الحديدية.

ودفعت الوزارة بعدد 12 اتوبيس بصورة مبدئية للقيام بتلك المهمة وذلك من منطلق الدور الوطني الذي تقوم به شركات نقل الركاب الوطنيه التابعه لوزارة قطاع الأعمال العام، واختتمت البيان بالقول: واذ تنعي الوزارة بكل الاسى الركاب المتوفين اثر هذا الحادث الاليم وتتمنى الشفاء العاجل للمصابين”.

 

محمد المحلاوي

صحفى مصري يهتم بالشأن الداخلي المصري، اقوم بتغطية أهم الاحداث السياسة علي الساحة المصرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *