رياضة

عمرو وردة يرد على اتهامه بالتحرش بزوجات لاعبى فيرينسى البرتغالى (بيان رسمى)

أصدر عمرو وردة، لاعب منتخب مصر، بياناً رسمياً حول الاتهامات التى وجهت إليه من جانب صحيفة “ريكورد” البرتغالية، بشأن ارتكابه واقعة غير أخلاقية مع زوجات اثنين من لاعبى فيرينسى البرتغالى.

وقال عمرو وردة فى البيان الذى نشره عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعى “تويتر”، “أصدقائى الأعزاء، خلال الأيام الماضية تبين لى أن هناك بعض الناس لا يهتمون سوى بإيذاء الآخرين بإطلاق الاتهامات الكاذبة نحوهم، ما دام الناس يهتمون بمتابعة الأخبار”.

وأضاف، “أرفض ارتكاب أى تصرف غير لائق، فقد كنت ولازلت رجلاً محترماً، وفى الوقت ذاته، لا يمكننى الصمت والقبول تجاه من يعاملنى بغير احترام، لقد قررت تكليف عدد من شركات المحاماة فى سويسرا وبالتحديد فى زيوريخ لرفع دعوى قضائية ضد المتسببين فى إطلاق مثل هذه الادعاءات”.

وختم وردة تصريحاته قائلاً: “تركيزى منصب حالياً على مسيرتى الكروية، وسأبذل قصارى جهدى لتطوير مهاراتى من أجل تقديم الأفضل مع المنتخب الوطني، وفى الختام أود أن أتقدم بالاعتذار لعائلتى وأصدقائى والجماهير بعدما سمعوا بتلك الأخبار القبيحة، وأشكرهم كثيراً على مساندتهم ودعمهم لى”.

محمد المحلاوي

صحفى مصري يهتم بالشأن الداخلي المصري، اقوم بتغطية أهم الاحداث السياسة علي الساحة المصرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *