توب ستوريحوادث

أحمد عز يتقدم بطلب لرفع اسمه من قوائم الممنوعين من السفر

قدم رجل الأعمال أحمد عز طلب للتصالح، للجنة القومية لاسترداد الأموال لسداد 660 مليون جنيه فى قضية تسهيل الاستيلاء على المال العام فى القضية المعروفة بتراخيص الحديد وكذلك طلب رفع اسمه من قوائم المنع من السفر.

وحضر رجل الأعمال أحمد عز إلى مقر لجنة استرداد الأموال بدار القضاء العالى برئاسة النائب العام المستشار نبيل أحمد صادق وذلك  للتقديم الطلب.

وكان رجل الأعمال أحمد عز، طلب الشهر الماضى التحدث لهيئة محكمة جنايات القاهرة، التى تنظر محاكمته، وعمرو عسل، رئيس هيئة التنمية الصناعية السابق، فى اتهامهما بإهدار المال العام بما بلغت قيمته 660 مليون جنيه وتسهيل الاستيلاء عليه، بالقضية المعروفة إعلاميًا بـ”تراخيص الحديد”.

وسمحت المحكمة بسماع المتهم الذى أقر أنه جاهز للتصالح، وحضر جميع جلسات المحاكمة، وحريص على الحضور، كما أنه يثق بهيئة المحكمة، مؤكدا أنه قد اختار الطريق بالتصالح وجاد بذاته.

فيما طالب محمد بهاء أبو شقة، دفاع رجل الأعمال أحمد عز، بإخلاء سبيل موكله لإتمام إجراءات التصالح مع الدولة.

وأضاف “أبو شقة” خلال الجلسة المنعقدة بـ”غرفة المداولة”، أنه تقدم بطلب يوم 3 يوليو الجارى يطالب فيه اللجنة القومية لاسترداد الأموال بالبت فى طلب أحمد عز بالتصالح وسداد الأموال المقدرة من قبل اللجنة، ملتمساً من المحكمة الإفراج عن أحمد عز، للانتهاء من إجراءات التصالح، مشيراً إلى أن موكله تم نقله إلى المستشفى بعلم مصلحة السجون، وأن الفحوصات الطبية كشفت عن إصابته بمرض نادر فى القلب يهدد حياته، ما يلزمه بالراحة التامة.

تعٌقد الجلسة برئاسة المستشار محمد القياتى القشيرى وعضوية المستشارين حسن أبو الوفا ومجدى عبد المجيد، وبسكرتارية أيمن عبد اللطيف وأحمد فهمى.

يشار إلى أن محكمة النقض قد سبق لها أن قضت فى ديسمبر الماضى بنقض “إلغاء” الحكم الصادر من محكمة جنايات القاهرة، والتى كانت قد عاقبت أحمد عز وعمرو عسل بالسجن المشدد لمدة 10 سنوات ووزير التجارة والصناعة الأسبق رشيد محمد رشيد الذى قضى بمعاقبته “غيابيا” بالسجن المشدد لمدة 15 عاما، وأمرت بإعادة محاكمة عز وعسل أمام إحدى دوائر محكمة جنايات القاهرة غير التى أصدرت الحكم بالإدانة.

محمود هاني

صحفى مصرى متخصص فى الشئون السياسية والقضائية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *