توب ستوريسياسة

سياسى شهير يعرض شقته للبيع فى الزمالك بـ3 مليون دولار (صور)

أثار إعلان عبر موقع التواصل الإجتماعى بخصوص إعلان شقة سياسى شهير للبيع على “جروب” حمل عنوان “شقق للبيع فى الزمالك” الفضول حول هوية صاحب الشقة المعروضة للبيع، خاصة وأن الشقة تتضمن تحف وانتيكات وحمام سباحة و”بيانو” وعدد كبير من المقتنيات الغالية والثمينة.

الإعلان جاء نصه كالتالى: “للبيع شقة سياسى مصرى شهير فى الزمالك.. بجوار فندق أم كلثوم وألفا ماركت.. 1200 متر دور سابع وأخير وبها حمام سباحة ويمتلك حصتين جراج.. حصة فى الأرض.. ومسجلة فى الشهر العقارى.. السعر يشمل الشقة وحصة الجراج والعفش والتحف من كافة أنحاء العالم بـ3 مليون دولار”.

وقال مصدر لـ”القاهرة24“، إن صاحب الإعلان هو أيمن نور العضو سابق في حزب الوفد ونائب سابق بمجلس الشعب ومؤسس حزب الغد ومن بعده حزب غد الثورة، وأنه عارض الشقة للبيع من الخارج بسبب أزمة مالية على حد قوله.

نافس محمد حسني مبارك في انتخابات الرئاسة المصرية 2005 والتي حل فيها ثانيًا طبقا للأرقام الرسمية، وترشح عن حزب غد الثورة لانتخابات الرئاسة المصرية 2012. و تم إستبعاده من الإنتخابات مع عدد من المرشحين.

 

أنضم لتيار الداعم للإخوان والرئيس المعزول محمد مرسى بعد 3 يوليو 2013، وسافر إلى لبنان ومنها إلى تركيا وفى 2015 استحوذ على قناة “الشرق” الداعمة للإخوان، بموجب صفقة مع باسم خفاجى المالك الأصلى للقناة المقيم فى تركيا، حيث أصبح “نور” هو رئيس مجلس إدارة القناة.

وأكد مصدر وثيق الصلة بأيمن نور أن الصفقة تكلفت وقتها نحو 250 ألف دولار، وتكفلت الإدارة الجديدة للقناة برئاسة أيمن نور بسداد المديونية الخاصة بالإدارة السابقة، وهو الأمر الذى أدى لانخفاض قيمة الصفقة بسبب تراكم المديونيات المالية على باسم خفاجى المالك القديم للقناة.

وطالب طارق محمود المحامى بالنقض والدستورية العليا فى الدعوى القضائية رقم 44357 أمام محكمة القضاء الإدارى بالقاهرة، بإسقاط الجنسية المصرية عن أيمن نور الهارب بتركيا .

ونص محمود فى دعواه أنه وبعد سقوط جماعة الاخوان الإرهابية وقرر معظم قيادتها الهروب إلى الخارج وكان من بين الفارين أيمن نور وذلك لإحدى الدول العربية وانتقل منها إلى تركيا والتى تتخذ مواقف معادية للدولة المصرية ومؤسساتها وتأوى قيادات إرهابية صادر ضدهم أحكام لارتكابهم جرائم تمس الأمن القومى المصرى وارتكابهم جرائم تحريض على ارتكاب أعمال العنف، إلى جانب أنها نقطة إطلاق للقنوات محرضة على العنف ضد الدولة المصرية وقيادتها ونشر أخبار كاذبة من شأنها تكدير الأمن والسلم الاجتماعيين ومنها قناة الشرق التى تبث من تركيا والتى تتخذ سياسة تحريضية ضد مؤسسات الدولة المصرية بأوامر مباشرة من ايمن عبد العزيز نور الذى يمتلك ويدير تلك القناة .

إضافة إلى ما تقدمه هذه القناة من دعم للإرهاب ورعاية له من خلال برامج تحت إشراف المخابرات التركية والقطرية مباشرة وهدفها الأول تهديد الأمن القومى المصرى .

محمود المملوك

صحفى ومعد برامج.. متخصص فى الشأن القضائى والأمنى ويكتب فى الملفات السياسية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *