توب ستوريمنوعات

الديلى ميل: علامات على أهرامات الجيزة تكشف نهاية العالم

حذر العالم “ديفيد ميد” من نهاية الأرض ودمار البشرية فى غضون أسابيع، إذ أن الكوكب الغامض “نيبيرو” على وشك تحطيم الأرض، فوفقا لنظريته، ستكون نهاية العالم بين 20 و23 سبتمبر، مؤكدا أن الأدلة التى تؤكد صحة ادعاءه مكتوبة على أهرامات الجيزة وفى الكتاب المقدس.

ووفقا للموقع الإلكترونى لصحيفة “ديلى ميل” البريطانية، قال ميد: “من الغريب جدا أن كلا من الكتاب المقدس والهرم الأكبر بالجيزة على حد سواء يشيران إلى نفس التاريخ وهو سبتمبر 2017، فهل هذه نهاية عصر الكنيسة والانتقال إلى يوم الرب؟، فلا يمكن أن يكون هناك أدلة أكبر”.

ويعتقد ميد أن نيبيرو، المعروف أيضا باسم الكوكب X، سوف يصبح مرئيا فى السماء حول منتصف سبتمبر قبل أن يصطدم بكوكبنا.

وفى وقت سابق من هذا العام تنبأ ميد باصطدام الأرض مستشهدا بآيات من الكتاب المقدس، لكنه يدعى الآن تأكده من هذا التاريخ من خلال بعض العلامات على الأهرامات.

 

محمد المحلاوي

صحفى مصري يهتم بالشأن الداخلي المصري، اقوم بتغطية أهم الاحداث السياسة علي الساحة المصرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *