تقاريرتوب ستوري

ما هو حكم صلاة الجمعة إذا جاءت مع صلاة عيد في نفس اليوم؟

بينت دار الإفتاء أمس الخميس، حكم صلاة الجمعة إذا جاءت مع يوم عيد.

وقالت الإفتاء عبر الصفحة الرسمية لدار الإفتاء المصرية بموقع التواصل الإجتماعي فيسبوك، أنه إذا جاء العيد يوم الجمعة فالأصل أن تقام الجمعة في المساجد، ومن كان يَصعب عليه حضورها أو أراد الأخذ بالرخصة في تركها إذا صلى العيد فله ذلك؛ لقوله صلى الله عليه وآله وسلم في ذلك: «قد اجتمع في يومكم هذا عيدان فمن شاء أجزأه من الجمعة وإنا مجمِّعون» رواه أبو داود وغيره، بشرط أن يصلي الظهر بدلًا عنها. وأما القول بسقوط الجمعة والظهر معًا بصلاة العيد فلا يُعَوَّل عليه ولا يجوز الأخذ به.

وخلاصة الحكم الذي أكدته الإفتاء أنه يجوز للمصلي أن لا يصلي صلاة الجمعة، وتصلى ظهراً إذا صلى صلاة العيد، ويجوز له أيضاً أن يصلي العيد والجمعة، فله الخيار يختار ما يشاء

محمود هاني

صحفى مصرى متخصص فى الشئون السياسية والقضائية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *