توب ستوريحوادثفيديو

تفاصيل جريمة قتل أم لطفلها فى “مدينتى” ووضعه داخل كرتونة بالمسجد (فيديو)

نشرت صفحة «رابطة سكان مدينتي»، مقطع فيديو يرصد تفاصيل جريمة قتل أم من سكان مدينتى هى وزوجها لطفلها ووضعه فى كرتونة داخل مصلى السيدات.

ورصد الفيديو على «فيس بوك»، خروج السيارة التى كانت تستقلها الأم حاملة الطفل على يديها، بعد خروجها من منطقة P2، ملفوفا في أكياس بعد وفاته وألقته بجوار أحد المساجد، وكان زوجها في انتظارها.

وذكرت الصفحة أن الطفل يدعى «م. م. ك» مصري الجنسية، وأسرته مصرية وليست سورية كما ادعى البعض، والجناه يقطنون بمنطقه P7 مجموعة 72 عمارة رقم 5 إيجار منذ 6 أشهر.

وكانت أجهزة الأمن بالقاهرة، كشفت غموض العثور على جثة طفل أمام مسجد بمنطقة مدينتي، وقالت التحريات إن والدته وزوجها تخلصا من الجثة، بعدما تعديا عليه بالضرب لتأديبه، فارتطم بالحائط، ما أدى لإصابته ووفاته.

 

حيث تلقى مأمور قسم شرطة التجمع الأول، بلاغا من بسمة عبدالعزيز، مديرة بشركة ومقيمة، بأنها أثناء توجهها لأداء فريضة صلاة المغرب بمسجد عمرو بن العاص بمنطقة مدينتى دائرة القسم، عثرت على جثة لطفل داخل لفافة بمدخل مصلى السيدات.

 

وانتقلت قوة من مباحث القسم، وبإجراء المعاينة تبين وجود جثة لطفل ذكر يرتدي ملابسه كاملة، وبه إصابات عبارة عن (كدمات بالوجه والعينين وأثار ضرب بمناطق متفرقة بالجسم وأثار احمرار بالفخذ الأيسر).

 

وتم تشكيل فريق بحث بإشراف اللواء محمد منصور، مدير الإدارة العامة لمباحث القاهرة، وتم تحديد هوية المجني عليه وتبين أنه يدعى «محمد.م»، سنة ونصف، وأن ما به من إصابات أحدثتها والدته وزوجها وهما «الزهراء. إ» 25 سنة، طالبة بمعهد العلوم واللغات، و«مدحت.م» 26 سنة، عاطل، سبق اتهامه في قضيتين ومشهور عنهما تعاطى المواد المخدرة، وأنهما دائمي التعدي على المجني عليه بالضرب.

 

وبإعداد الأكمنة اللازمة، تم ضبطهما وبحوزتهما كمية من مسحوق الهيروين المخدر وزنت 3 جرامات، وبمواجهتهما اعترفا بارتكاب الحادث، وقررت الأولى بأن نجلها المجني عليه أثناء اللهو بالمنزل أحدث ضوضاء كثيرة، ما أثار حفيظتها وزوجها وقاما بالتعدي عليه بالضرب بالأيدي بدعوى تأديبه ما أدى لارتطام رأسه بالحائط ونتج عنها وفاته.

محمود المملوك

صحفى ومعد برامج.. متخصص فى الشأن القضائى والأمنى ويكتب فى الملفات السياسية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *