اقتصادتوب ستوري

بنك مصر ينهى أكبر تسوية فى تاريخه مع رجل الأعمال إبراهيم كامل.. ويبت خلال أيام فى مديونية رامى لكح

قال مسئول مصرفى رفيع المستوى، إن بنك مصر يدرس تسوية مديونية رجل الأعمال رامي لكح، في ضوء أصل القرض والفوائد والفوائد المهمشة، دون الإفصاح عن مزيد من التفاصيل.

فيما كشف مصدر أخر لـ”القاهرة 24” إن قيمة المديونية تتجاوز مليار جنيه، وستعرض على البنك فى الاجتماع المقبل لمجلس إدارته، والمقرر عقده خلال أيام.

وقالت مصادر مطلعة إن العرض يتضمن تسوية جزء كبير من المديونية بشكل عينى، عبر مجموعة من الأصول، نافية الوصول لاتفاق بين الطرفين حتى الآن.

كان لكح توصل مع بنك مصر إلى تسوية لمديونياته فى 2009، بقيمة 734 مليون جنيه، وتتضمن سداد دفعة نقدية بقيمة تصل إلى 165 مليونًا، وسداد الباقى على 8 سنوات، لكن الأخير فشل فى سداد الأقساط، ورفع دعوى على المصرف الحكومى لإسقاط المديونية، بينما رفع البنك دعويين جارٍ النظر فيهما بالمحكمة الاقتصادية لاسترداد مستحقاته الناشئة عن قروض وسندات حصل عليها لكح من بنك القاهرة قبل عام 2000، وآلت حقوقها إلى بنك مصر عقب فشل بيع الأخير عام 2007.

يأتى ذلك فى الوقت الذى انتهى فيه بنك مصر، من تسويه المديونية التاريخية لرجل الأعمال إبراهيم كامل، لدى البنك بإجمالي مليار و100 مليون جنيه مؤخرا.

وتضمنت التسوية حصول بنك مصر على أصول عينية وأسهم شركات بالبورصة وغيرها، وجزء نقدي، لكنه لم يذكر تفاصيل الحصص والأصول.

وأوضح نائب رئيس بنك مصر أنه تم الحصول على أراضٍ ضمن التسوية وبيعها، مؤكدا أن مديونية رجل الأعمال إبراهيم كامل ممتدة منذ 10 سنوات، وقروض حصلت عليها شركاته منذ عام 2007.

 

 

 

 

محمود المملوك

صحفى ومعد برامج.. متخصص فى الشأن القضائى والأمنى ويكتب فى الملفات السياسية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *