توب ستوريرياضة

حقيقة اقتحام أحمد سليمان لنادى الزمالك

شهدت الساعات الماضية أزمة جديدة داخل نادى الزمالك بعدما تقدم مجلس إدارة نادي الزمالك برئاسة مرتضى منصور ببلاغ رسمي إلى النائب العام يتهم فيه أحمد سليمان المرشح المحتمل لرئاسة النادي بمحاولة اقتحام القلعة البيضاء والاعتداء على الأمن.

وكانت القناة الرسمية لنادي الزمالك على يوتيوب قد نشرت مقطع فيديو مدته 20 ثانية يظهر أحمد سليمان وهو يدخل مقر النادي بعد دفع موظفي الأمن.

من جانبه أصدر أحمد سليمان عضو مجلس إدارة نادي الزمالك الأسبق، والمرشح المحتمل على رئاسة النادي في الانتخابات المقبلة، بيانا اليوم الجمعة، تعليقا على ما تردد من اقتحامه مقر النادي أمس بعد استغاثة زوجته به لمنعها من دخول القلعة البيضاء من قِبل الأمن.

وجاء فى البيان “هل توجد مادة في “الدستور المصري” تحمي مرتضى منصور.. فمن جديد عاد رئيس الزمالك ليزيف ويقلب الحقائق رأسا على عقب حول واقعة سبب دخولي مقر نادي الزمالك بالأمس… بعد أن أكد بأنني اعتديت على الأمن وأصبتهم بجروح وأنني أريد استعطاف الجمهور، ثم قام بنشر فيديو مدته 20 ثانية تم اختياره ليكذب نفسه، فلا الفيديو فيه اعتداء ولا توجد أي جروح كما يدعي بل ويكشف بأنني دخلت النادي بمفردي للذهاب إلى زوجتي التي استغاثت بي من أمن النادي الذي حاول منعها من الدخول… وكل ما حدث أن الأمن هو الذي اعترضني وحاول منعي من الدخول كما هو واضح في الفيديو… واحتفظ بحقي في اتخاذ جميع الإجراءات القانونية تجاه رئيس الزمالك وأمن النادي بعد محاولة إرهابي وإرهاب زوجتي وآخرين وسأطلب الاستعانة بكافة الفيديوهات الخاصة بالنادي”.

وأضاف البيان أن رئيس الزمالك يواصل سيل من الشتائم لمن يخالفه في أي شيء ويحتمي بالحصانة البرلمانية.

ووجه “سليمان”، سؤالا إلى رئيس الزمالك قائلا: لماذا تخشى أن تكون انتخابات الزمالك المقبلة نزيهة وبدون مشاكل أو صراعات ينجح فيها من ينجح ويخسر فيها من يخسر طالما ستختار الجمعية العمومية بحرية دون أي تأثير أو تأثر أو تزييف لإرادتها؟؟

واختتم سليمان كلماته قائلا: أشكر كل أعضاء النادي المحترمين والجماهير العظيمة على هذا الكم من الرسائل والاتصالات الهاتفية منذ حدوث الأزمة بالأمس وأؤكد بأنهم جميعا “تاج” على رأسي، فنادي الزمالك العظيم للجميع ولا يمكن في يوم من الأيام أن يتحول إلى عزبة خاصة حتى لو توهم الواهمون.

محمد المحلاوي

صحفى مصري يهتم بالشأن الداخلي المصري، اقوم بتغطية أهم الاحداث السياسة علي الساحة المصرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *