تقاريرتوب ستوري

“الداخلية” تنفى رفع اسم القرضاوى من قوائم الإنتربول

قال مصدر مسئول بقطاع الأمن العام بوزارة الداخلية إن ما تم تداوله فى بعض وسائل الإعلام حول إلغاء النشرة الدولية الحمراء الصادرة لملاحقة المحكوم عليه يوسف على عبد الله القرضاوى غير صحيحة.

وأضاف أنه بالكشف عن النشرة على قاعدة البيانات تبين أنها مازالت سارية ولَم يتم إلغاؤها.

يشار إلى أنه تم عقد اجتماع مغلق بمقر المنظمة بفرنسا لمناقشة موقف المحكوم عليه، وانتهى الاجتماع إلى استمرار سريان النشرة الدولية الصادرة بطلب إنتربول القاهرة مع عدم الإذعان للضغوط والشكاوى التى تقدم بها المحكوم عليه للجان حقوق الإنسان لإلغاء النشرة، كما يشار إلى أن هناك نشرة دولية أخرى صادرة لملاحقة المحكوم عليه المذكور بناء على طلب إنتربول بغداد بالعراق لاتهامه بالتحريض على قتل رئيس مجلس وزراء العراق السابق نور المالكى ومازالت سارية.

جدير بالذكر أن بعض وسائل الإعلام قد ذكرت أن الشرطة الدولية (الإنتربول) زالت اسم يوسف القرضاوي، رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، من قائمة المطلوبين فئة الشارة الحمراء من على موقعها.

وكانت منظمة الإنتربول قد نشرت اسم يوسف القرضاوي على موقعها كمطلوب بتهم السلب والنهب والحرق والقتل، بعد أن أدرج الإنتربول الدولي اسم القرضاوي وعددا عناصر الإخوان كمطلوبين على ذمة قضايا عنف وتخريب، ومنهم القرضاوي الذي أدرج منذ عام 2014، ووجدي غنيم، و40 آخرون من قيادات جماعة الإخوان المسلمين، على القائمة الحمراء للمطلوبين بزعم تورطهم في “أعمال إرهابية”.

 

محمد المحلاوي

صحفى مصري يهتم بالشأن الداخلي المصري، اقوم بتغطية أهم الاحداث السياسة علي الساحة المصرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *