تقاريرتوب ستوري

ترامب سبب فى تحول عارضة أزياء أمريكية جنسياً (صور)

فاجأت عارضة الأزياء الأمريكية تيدي كينليفان متابعيها على إنستجرام بتحولها الجنسي.
وبدأت تيدي بـ”اسمى تيدى. أنا متحولة جنسيًا” بهذا التعليق القصير على صورة لصبى فى سن المراهقة فاجأت عارضة الأزياء الأمريكية “تيدى كينليفان” متابعيها على “إنستجرام” بالحقيقة التى أخفتها منذ ما يقرب من 7 سنوات أصبحت خلالها واحدة من ألمع عارضات الأزياء وظهرت على منصات عروض مارك جاكوبس وأوسكار دى لارينتا.
وقالت “كينليفان” فى وقت لاحق لتصريحها على الإنستجرام إنها قررت الكشف عن أنها متحولة جنسيًا بسبب المناخ السياسى فى العالم الآن خاصة فى الولايات المتحدة الأمريكية، وأضافت فى حوارها مع شبكة “سى إن إن”: “لقد حققنا تقدمًا مذهلاً تحت إدارة أوباما ومنذ تولى الإدارة الجديدة مهامها هناك نوع من رد الفعل العنيف”.
وأشارت تيدى أنها تحولت جنسيًا فى سن السادسة عشرة من عمرها، ومنذ ذلك الوقت بذلت جهدًا كبيرًا لتقديم نفسها كامرأة عادية ليس فقط لحماية نفسها ومسيرتها المهنية كعارضة أزياء وإنما لتزيح القلق عن أولئك الذين شعروا بالانجذاب لها.
وكانت كينليفان قد حققت نجاحًا كبيرًا كعارضة أزياء وشاركت فى عروض لعلامات كبيرة كمارك جاكوبس وأوسكار دى لارينتا ولوكبوكس، وقالت: لا ينبغى أن تكون حقيقتى كعابرة جنسيًا أمرًا كبيرًا، لكن الواقع أن هذا يمكن أن يشكل خطرًا على حياتى المهنية فرغم كل الجهود المبذولة لا تزال صناعة الأزياء غير ناجحة عندما يتعلق الأمر باحتضان التنوع.
وأوضحت كينليفان فى مقابلتها مع “سى إن إن” إنها منذ السادسة عشرة من عمرها تعيش وكأنها ولدت أنثى، وأنها كانت محظوظة لأن جيناتها ساعدتها وصوتها كان أنثويًا من البداية مما منحها الكثير من الثقة فى الحياة وفى العمل فى صناعة الأزياء حيث افترض الناس إننى فتاة طبيعية.
وأضافت كينليفان أنها تأمل أن كشفها حقيقتها يساعد على إلهام الآخرين من العابرين جنسيًا ومنحهم منصة وصوت داخل صناعة الأزياء.

محمود هاني

صحفى مصرى متخصص فى الشئون السياسية والقضائية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *