تقاريرتوب ستوري

إحالة “عميد آداب طنطا” ورئيس قسم الإعلام لمجلس التأديب

قرر الدكتور إبراهيم سالم القائم بأعمال رئيس جامعة طنطا إحالة الدكتور خالد الفخرانى القائم بعمل عميد كلية الآداب، والدكتوره غادة اليمانى الأستاذة بقسم الإعلام بالكلية والقائمه بعمل رئيس القسم، والدكتوره أميرة سمير مدرس بقسم الإعلام بكلية الأداب إلى مجلس تأديب أعضاء هيئة التدريس، لخروجهم على مقتضى الواجب الوظيفى والامانه فى المؤلفات العملية وقيامهم بالنقل الحرفى والنصى لأجزاء كبيره من مؤلفات أخرين دون ذكر المصدر.

وكان رئيس الجامعه قد تلقى شكاوى بالوقائع السابقه وأحالها الى الدكتور محمد إبراهيم عميد كلية الحقوق للتحقيق فيها، وانتهت التحقيقات إلى صحة المخالفات المنسوبة والتى تضمنت خروج العميد على مقتضى الواجب الوظيفى وعدم التحلى بالتقاليد الجامعيه الأصيله ومخالفة قانون حماية الملكيه الفكريه رقم 82 لسنة 2002 ، وأنه قام بالنقل الحرفى والنصى لبعض الأبحاث والدراسات فى كتابيه “علم النفس البيئى وأسس تشخيص الاضطرابات النفسيه” فضلا عن قيامه بنقل 124 صفحة من كتاب التحليل الإحصائى باستخدام spss الدكتور ربيع أمين فى كتابه مبادئ الإحصاء النفسى والحاسب الآلى دون إشارة للمرجع المنقول منه او وضع تلك الصفحات بين علامات التنصيص.

كما كشفت التحقيقات مع الدكتوره غاده الاستاذة بقسم الإعلام والقائمه بعمل رئيس القسم، خروجها على مقتضى الواجب الوظيفى وعدم الأمانه العلميه لقيامهما بالنقل الحرفى والنصى للعديد من الصفحات فى مؤلفها الاتصال والإعلام الدولى من كتب العولمه وصور الإسلام والإعلام الدولى، وكالات الأنباء المعاصره، والعولمه، دون الإشارة إلى هذه المؤلفات ودون وضع الفقرات والصفحات المنقوله بين علامات التنصيص.

كما ثبت فى حق المدرس بقسم الإعلام الدكتوره أميرة، عدم مراعاتها للأمانه العلمية عند قيامها بتأليف وإعداد المقررات الدراسية حيث قامت بالنقل الحرفى والنصى للعديد من الصفحات فى مؤلفها الإعلان دون الإشاره إلى المؤلف المنقول منه او وضع تلك الصفحات بين علامات التنصيص.

وبالعرض على رئيس الجامعه وافق على ما انتهت إليه مذكرة عميد كلية الحقوق بإحالة الثلاثه لمجلس تأديب أعضاء هيئة التدريس بالجامعه.

محمد المحلاوي

صحفى مصري يهتم بالشأن الداخلي المصري، اقوم بتغطية أهم الاحداث السياسة علي الساحة المصرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *