توب ستوريسياسة

الدوحة تستعطف العالم بلافتات “ارفعوا الحصار عن شعب قطر” فى نيويورك (صور)

فى محاولة لكسب تعاطف دولى، وتسليط الضوء على أزمتها، نشرت دولة قطر العربية لافتات بمدينة نيويورك الأمريكية، حملت عنوان: “ارفعوا الحصار عن شعب قطر”، فى إشارة إلى مقاطعة وحصار دول مكافحة الإرهاب الأربعة للدوحة.

وتتزامن اللافتات مع اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحده بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسى، وأمير قطر تميم بن حمد، وسط دعوات من شخصيات وأمراء فى الأسرة الحاكمة لإنقاذ قطر من حكم تميم وعودة البلاد للصف الخليجى.

عقد وزراء خارجية الدول الداعية لمكافحة الإرهاب، مصر والسعودية والإمارات والبحرين اجتماعا في نيويورك، على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وجدد الوزراء المجتمعون، التأكيد على الاستعداد الدائم للحل السياسي للأزمة مع قطر، على أن تلتزم قطر بتنفيذ المطالب الـ13، وعلى العمل على تحقيق الأمن القومي للمنطقة العربية، بحسب «سكاي نيوز عربية».

ومن جانبه قال سامح شكري، وزير الخارجية، إن الدول الأربع الداعية لمكافحة الإرهاب تعمل من أجل الوئام والتضامن العربي، ومن أجل أن تكون القواعد التي تحكم جميع تصرفات الدول العربية متسقة مع الأهداف المشتركة، معربًا عن تطلعه لاستجابة قطر لمطالب الدول الأربع واللجوء للحوار.

وعن أنباء استعداد قطر للتشاور حول مطالب الدول الأربع، قال: «هذا ما نتطلع إليه، وطالبت به الدول الأربع، نحن نسعى أن تكون العلاقة طبيعية مع قطر بكفها عن دعم الإرهاب والكف عن التدخل في شؤون الدول الأربع الداخلية، وإذا تحقق ذلك فسيكون هذا المطلوب».

وأضاف «شكري»، خلال تصريحات تليفزيونية لقناة «أون إي»، عقب انتهاء اجتماع الرباعي العربي في نيويورك، :«نحن لا نتدخل في الشؤون الداخلية للدول وهذا من المطالب التي أطلقتها الدول الأربع بأن تكف قطر عن التدخل في شؤونها وتمويل الإرهاب».

وتابع: «نحن في سياسة ثابتة ولا نتدخل في الشؤون الداخلية للدول الأشقاء أو الدول بصفة عامة، وهو مبدأ راسخ لا نحيد عنه، نحن نثمن جهود أمير الكويت ونرى دائما أن تدخله وجهوده محمودة وتسعى للعودة إلى الوئام العربى وتنقية الأجواء داخل مجلس التعاون الخليجي ولدينا كل الثقة في أي جهود يطلع فيها سموه، ونحن سياستنا واحدة عدم التدخل في شؤون الآخرين».

وكان وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، صرح بعد لقائه بالأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريس في نيويورك، إن حل الأزمة مع قطر بيد الدوحة نفسها، وإنها بدأت بسبب عدم التزام قطر بوقف دعم الإرهاب والتدخل بالشؤون الداخلية لدول المنطقة.

محمود هاني

صحفى مصرى متخصص فى الشئون السياسية والقضائية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *