توب ستوريمنوعات

منظمة الصحة العالمية تكشف نهاية تأثير المضادات الحيوية على الأمراض

نشرت منظمة الصحه العالميه WHO ، اليوم الأربعاء، مقاله عنوانها علي حد تعبيرها “نفاد الأرض من المضادات الحيويه”، توضح انعدام تأثير المضادات الحيوية على البكتيريا بما يسمى الـ AntiBiotic resistance “البكتيريا المقاومة للمضادات”، بسبب المناعه التى تصنعها البكتيريا ضد المضاد الحيوي.

وقالت فى المقال، إن معظم المضادات الحيويه الموجوده حاليا ما هي إلا تعديلات للأنواع الأساسيه فى الأصل ولكن مفعولها أقصر، وحاليا يزداد الوضع صعوبه خصوصا مع مرض السل الذى تمكنت البكتيريا الخاصة به تكون resistance “مضادة” لأنواع كتير من المضادات الحيويه وبتموت سنويا 250 ألف واحد.

وأضافت، أن التحاليل لخط أنابيب التطوير السريري المضاد للبكتيريا، بما في ذلك السل، التى أطلقت اليوم من قبل منظمة الصحة العالمية تدل على نقص خطير في المضادات الحيوية الجديدة قيد التطوير لمكافحة التهديد المتزايد للمقاومة مضادات الميكروبات.

ويحدد التقرير 51 مضادا حيويا وبيولوجيا جديدة في التطور السريري لعلاج مسببات الأمراض ذات الأولوية للمضادات الحيوية، وكذلك السل وأحيانا العدوى الإسهالية القاتلة، من بين جميع هذه الأدوية المرشحة، يتم تصنيف 8 فقط من قبل منظمة الصحة العالمية باعتبارها علاجات مبتكرة من شأنها أن تضيف قيمة إلى ترسانة العلاج بالمضادات الحيوية الحالية.

من جانبه قال الدكتور ماريو رافيجليون، مدير برنامج منظمة الصحة العالمية العالمي لمكافحة السل: “إن الأبحاث المتعلقة بالسل تعاني من نقص حاد في التمويل، حيث لم يصل إلى المضادات الحيوية الجديدة سوى مضيفتين جديدتين لعلاج السل المقاوم للأدوية. “إذا أردنا إنهاء مرض السل، فإن هناك حاجة ملحة إلى أكثر من 800 مليون دولار أمريكي سنويا لتمويل البحوث المتعلقة بالأدوية الجديدة لمكافحة السل”.

محمد المحلاوي

صحفى مصري يهتم بالشأن الداخلي والأحداث السياسة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *