تقاريرتوب ستوري

بعد مطالبته لأستراليا بقبول لجوء الأقباط.. البابا تواضروس: “العيش فى مصر نعمة نشكر الله عليها”

قال البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، إن العيش فى مصر نعمة كبيرة أعطاها الله لنا ويجب أن نشكره عليها.

وأضاف البابا تواضروس فى عظته الأسبوعية مساء اليوم الأربعاء، بكنيسة السيدة العذراء مريم والقديس الأنبا بيشوى بالأنبا رويس فى الكاتدرائية المرقسية بالعباسية: “نشكر الله على أنه أعطانا نعمة العيش بمصر تلك البلد العريقة التاريخية التى يعرفها العالم كله والمسيح اختار مصر لتكون البلد الوحيد الذى يزوره هذه نعمة كبيرة نشكر الله عليها”.

وأردف: “نحن نشأنا على هذه الأرض ذات التاريخ العريق ونحن مرتبطون بنهر النيل الذى أعطانا الحياة وهو يعلمنا الشكر والصلاة، والفراعنة جعلوه إلها”.

وتابع قائلا: “نعتز بمصر والزعيم المصرى مصطفى كامل الذى قال لو لم أكن مصريا لوددت أن أكون مصريا ونحن نشعر بهذا الأمر فى الغربة لأنهم ينظرون للمصريين بانبهار لأن بلدك له حضارة 7 ألاف عام ويشتاقون لزيارتها ومعرفتها، والمصريون شعب طيب عبر التاريخ لارتباطهم بالنيل والأرض المصرية”.

جدير بالذكر أن البابا تواضروس الثاني، دعا أستراليا أثناء زيارته الأخيرة إلى قبول اللجوء السياسي لـ 20 أسرة مسيحية مصرية.

وسأل إندرو ويست، المحاور بإذاعة “ايه بس سي” الأسترالية، على هامش زيارة البابا هناك، قائلا: “حوالي 20 أسرة قبطية طلبت اللجوء السياسي إلى أستراليا، لكن تم رفض هذه الحالات، وأعتقد أنه يتم حاليا النظر فيها مجددًا.. فماذا تطلب من الحكومة (الأسترالية) تجاه العائلات القبطية التي ترى أنه لا مفر لها سوى ترك مصر “،

وأجاب البابا تواضروس الثاني وفق بيان للمتحدث باسم الكنيسة المصرية، بولس حليم: “في مصر توجد مشاكل اقتصادية وتعليمية، وكما تعلم من حوالي 6 أو 7 سنوات كانت هناك ثورتان، ما أثر على الحياة اليومية المصرية.. مصر تعتبر بلدًا جريحًا أي مساعدة من الحكومة الأسترالية يتم تقديرها”.

وتابع بابا الأقباط: “حينما تعطي الحكومة الأسترالية الفرصة لهذه العائلات أن تعيش بها وتبدأ حياة جديدة سيكون شيئًا جيدًا”، بحسب البيان الكنسى.

ولم يقدم البيان الكنسي تفاصيل حول تلك العائلات وتاريخ خروجها من مصر وتقديمها طلبات اللجوء السياسي في أستراليا.

محمد المحلاوي

صحفى مصري يهتم بالشأن الداخلي المصري، اقوم بتغطية أهم الاحداث السياسة علي الساحة المصرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *