توب ستوريخاص

النصب باسم الله.. استيلاء محمد حسان وشقيقه على أموال شركة سياحية مقابل تأشيرات حج وهمية (مستندات)

أتهم أحمد العليمى، صاحب شركة سياحية، الشيخ محمود حسان وشيقيه الداعية الإسلامى محمد حسان، بالنصب عليه عبر شركتهم السياحية “السكينة ترافيل”.
وبحسب المستندات التى حصل عليها “القاهرة 24“، اتفقا الطرفان على التعاون والتنسيق فيما بينهم فى تسفير الحجاج الرغبين فى أداء الفريضة، وتحصل الشيخان من الأول على مبلغ 350 ألف جنيه مقابل تسهيل حصوله على تأشيرات حج وتسفير عملاء شركة العليمي إلى أنهما لم يلتزما بالوعد وماطلا ولم يسددا المبلغ.
وتقدم أحمد العليمى، ببلاغ ضد محمد إبراهيم مدير شركة السكينة ترافيل إلى كل من شرطة السياحة وقسم شرطة العجوزة، يشكو فيه الشيخ محمود حسان ويتهمه بتحصيل مبلغ 350 ألف جنيه ومجموعة من جوازات سفر الراغبين فى اداء فريضة الحج، ولم يقم بإعطائهم تأشيرات، والسب والقذف.
 وأكد العليمى، فى بلاغة أنه طالب المشكو فى حقه تحصل منه مبلغ 350 ألف جنيه ومجموعة من الجوازات سفر الراغبين فى الحج ولم يقم بتنفيذ التزامة بتوفير تأشيرات الحج وظل يماطله.
 وأضاف مقدم البلاغ، أنه طالبه برد المبلغ والجوازات تهرب منه حتى انقضت أيام الحج والامر الذى سبب له ضرر بالغا وعدم سفر الراغبين فى آدار فريضة الحج وتعرضه للسب والاهانه وفقد السمعة فى سوق السياحة الدينية من الأشخاص الذين تعذر سفرهم وإضطرارى لرد اموالهم من ماله الخاص، بالإضافة إلى فشل كل محاولات الداعية الشيخ محمد حسان للتوسط وحل الأمر ودياً بسبب رفض شقيقه دفع الأموال التى تحصل عليها.
 وتابع مقدم البلاغ فى محضرة المقدم فى قسم العجوزة أن الفترة الماضية كان هناك مفاوضات مع مير الشركة السياحية لرد المبلغ ولكن كان يماطله كثير، واستولى على المبلغ دون وجه حق، مما اضطرنى إلى رد المبلغ من مالى الخاص لحن الوصول إلى اتفاق معه ورد المبلغ الذى استولى علية.
واتهم الشركة فى المحضر، بالنصب والاحتيال، مطالبا فى بلاغة التحقيق العاجل من النيابة العامة مع المشكو فى حقه، ورد المبلغ المتحصل عليه منه.
وكشفت تحقيقات الإدارة العامة لشرطة السياحة، إنه بتاريخ 2 يناير 2017 تقدم العليمى ببلاغ لقسم شرطة العجوزة ضد الشركة والذى قيد برقم 2 ح بالقسم، وقدم ما يفيد تحصل المشكو فى حقه على الأموال بإيصالات استلام، وكانت هناك مفاوضات بين الطرفين لرد المبالغ المالية لكن المشكو فى حقه ماطل ولم يرد، مما دفعه لتقديم بلاغ اخر ضد الشركة لتحريك دعوى ضده للتحقيق ورد المبلغ الذى تحصل عليه منذ 9 أشهر أو أكثر بحجة الحصول على تأشيرات لمجموعة تسافر لأدار فريضة الحج.
 وتواصل “القاهرة 24” مع الشيخ محمود حسان للحصول منه على رد أو توضيح بخصوص القصة، إلا أنه رفض الرد ولم يعقب على الواقعة واكتفى بالرد باقتضاب: “أرفض هذا تمام.. وهذا الأسلوب”.

رمضان أحمد

رمضان احمد رئيس قسم الحوادث في مجلة روز اليوسف، خريج كلية الخدمة الاجتماعية من جامعة حلون

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *