حوادث

عرض الـ7 المتهمين بالترويج للشذوذ فى حفل “مشروع ليلى” على الطب الشرعى

كشف مصدر مسئول، إن نيابة أمن الدولة فى انتظار تقرير مصلحة الطب الشرعى حول الـ7 شباب المقبوض عليهم على خلفية رفع علم “المثليين الجنسين” فى حفل مشروع ليلى الذى أقيم الجمعة الماضية.

وأضاف المصدر لـ“القاهرة 24“، أن هذا الإجراء متعارف عليه ومتبع فى مثل هذه القضايا للتأكد عما إذا كان المتهمين مثليين جنسياً ومن ثم تغيير التهمة إلى ممارسة الفجور أو مجرد رفع العلم والدعوة للترويج للشذوذ.

وتابع المصدر، تم عرض المتهمين على الطب الشرعى وفى انتظار التقرير ومن المتوقع صدور بيان من النيابة خلال ساعات بتفاصيل التحقيقات.

وكان النائب العام المستشار نبيل أحمد صادق، كلف نيابة أمن الدولة العليا، بمباشرة التحقيقات في واقعة الاحتفال الذي أقامته مؤخرا مجموعة من المثليين بالتجمع الخامس في القاهرة الجديدة، العام بعد أن تلقى بلاغا ضد هذه الوقائع، وأمر على الفور بإحالته إلى نيابة أمن الدولة العليا للتحقيق والتصرف على وجه السرعة.

وبدأت نيابة أمن الدولة العليا بإشراف المستشار خالد ضياء المحامي العام الأول للنيابة، التحقيقات في الواقعة التي جرت بالتجمع الخامس وشهد ترويجا للمثلية الجنسية والشذوذ، ورفع المشاركون بها الإعلام واللافتات المميزة لهذا النوع من الممارسات الشاذة.

وقال مصدر أمنى مطلع، إنه ألقى القبض على الـ7 متهمين عقب ما شهده الحفل من الترويج للفسق والفجور، تم على الفور تشكيل فريق بحث على أعلى مستوى، وتمكن رجال المباحث عقب تفريغ كاميرات المراقبة بمكان الحفل من تحديد العناصر التى روجت لتلك الافكار ورفع الأعلام، وتم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية ضدهم، وإحالتهم إلى نيابة القاهرة الجديدة قبل تولى نيابة أمن الدولة التحقيق معهم فى الاتهامات الموجهة إليهم.

 

محمود المملوك

صحفى ومعد برامج.. متخصص فى الشأن القضائى والأمنى ويكتب فى الملفات السياسية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *