توب ستوريسياسة

15 سنة أشغال شاقة لفضل شاكر بتهمة قتال الجيش اللبنانى

أصدرت المحكمة العسكرية اللبنانية حكمها، في قضية أحداث «عبرا»، وقضت بالإعدام للشيخ أحمد الأسير، وشقيقه، والحبس 15 سنة للفنان فضل شاكر وتجريده من حقوق المدنية غيابياً، بحسب ما نشرته “الأخبار اللبنانية”

وكانت النيابة العامة العسكرية، اتهمت فضل شاكر بانتمائه إلى تنظيم مسلح والقيام بأعمال إرهابية وقتال الجيش في عبرا.

وظهر «شاكر» في مقابلة تليفزيونية على قناة Mtv اللبنانية، خلال شهر فبراير عام 2016، بعد عام ونصف من مقابلة سابقة أعلن فيها اعتزاله الفن، مؤكدًا الانضمام لصفوف جماعات معادية للجيش اللبناني، وظهر وقد أطلق لحيته منذ إعلانه التزامه الديني وتوبته عن الغناء على حد وصفه.

ونفى شاكر خلال المقابلة على قناة mtv انتمائه لأي جماعة أو حزب سياسي أوديني، وقال لست مدانا بأي شيء ولا توجد أي دعوى ضدي، ولكني أنتظر تبرئة رئيس الوزراء، مؤكدا أن علاقته بالشيخ أحمد الأسير الذي يعادي حزب الله اللبناني عادية كعلاقة أي شخص يتوجه للمسجد للصلاة معه كشيخ.

وتابع: لم أحرض إطلاقا ضد الجيش اللبناني وليس لي علاقة بمذبحة «عبرا» التي استشهد فيها عدد من جنود الجيش مؤخرا، ولم أطلق رصاصة واحدة على أي من رجاله، لقد غنيت كثيرا للجيش اللبناني ومشكلتي لم تكن معه أبدا، بل مع من كانوا يحرقون منزلي ويهددون أمني وعائلتي، وقد حملت سلاحا ولكنني غير قادر على التصويب وكل هذا السلاح مرخص من قبل مخابرات الجيش،ولم أفعل أي شيء ولا أعرف لماذا أصبحت متهما؟ فهل الشخص يكون متهما إذا التزم بدينه؟.

وأبدى شاكر استعداده للمثول أمام القضاء الآن وتساءل: لكن لمن راح أسلم نفسي، وإلى ماذا سارت قضيتي، سأسلم نفسي للقضاء العادل.

وأكد شاكر أن مكانه الذي يقيم به حاليا معلوم للجهات الأمنية ولم يتم إلقاء القبض عليه ما يعني عدم تورطه في شئ ،وتوجه في نهاية المقابلة بالشكر لزملائه من الفنانين الذين أبدوا دعمهم له ودعوا لعودته، وعلى رأسهم المطربة شيرين عبدالوهاب التي غنت أغنيته «نسيت أنساك»في حفل لها بمهرجان «هلا فبراير» بالكويت قبل أيام، وقالت للجمهور «فيه فنان باعتلكم سلام وخلينا ندعي عشان يرجع ينور المسرح تاني»، وهو ما أشعل المسرح بالتصفيق الحاد حين ذكرت شيرين اسمه.

محمود المملوك

صحفى ومعد برامج.. متخصص فى الشأن القضائى والأمنى ويكتب فى الملفات السياسية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *