توب ستوريسياسة

على عبد العال: الإشراف القضائى على الانتخابات غير دستورى

أكد رئيس مجلس النواب الدكتور على عبدالعال، أنه لا يقبل التفريط في اختصاصات المجلس، وأن إقرار الاتفاقيات الدولية وفقا للدستور اختصاص أصيل للبرلمان، وهو صاحب القول الفصل فيها وفقا لنص المادة 151 من الدستور، لافتا إلى أن اتفاقية تعيين الحدود بين مصر والسعودية تم حسمها وفقا للدستور شأنها شأن عشرات الاتفاقيات الدولية الأخرى.

وأشار عبدالعال، خلال حوار مع الأهرام نشر اليوم الجمعة، إلى أن الأجندة التشريعية المقبلة مزدحمة بالعديد من مشروعات القوانين المهمة، وفي مقدمتها حماية حقوق الأشخاص ذوى الإعاقة وتنظيم الصحافة والإعلام، وتعديل الإجراءات الجنائية وحماية المستهلك والإدارة المحلية والعمل والمنظمات النقابية العمالية والشباب والجرائم الالكترونية، أما التحدى الأكبر الذي يواجه البرلمان فهو إدارة الوقت، مضيفا أن الإشراف القضائى على الانتخابات إلى ما لا نهاية مخالف للدستور.

وتوقع رئيس البرلمان، أن يكون دور الانعقاد المقبل أكثر فعالية وأن المجلس سيحاول تلافى أوجه القصور التي حدثت في الدورين الماضيين، مشيرا إلى أن البرلمان أنجز جانبا كبيرا من أولوياته، ولكن لا تزال أمامه مهام لابد من إنجازها، ولابد من الصبر لبعض الوقت حتى يشعر المواطن بصدى التشريعات التي تم إقرارها، مؤكدا أن غاية المجلس في المقام الأول هي تحقيق طموحات الشعب وإرضائه في ظل ظروف اقتصادية صعبة لكن لا يزال طريق التنمية طويلا، مطالبا الحكومة بفرض رقابة حقيقية على الأسواق لوقف جشع التجار والحد من ارتفاع الأسعار.

وأشار «عبدالعال»، إلى أن التعديلات التي جرت على قوانين الهيئات القضائية من صميم عمل المجلس، ولا تمس استقلال القضاء، لأنها تعديلات تنظيمية بحتة تتعلق بطريقة اختيار رؤساء تلك الهيئات، ولا تمس مهام السلطة القضائية في شىء .

وأضاف أن عدم إقرار «العدالة الانتقالية» و«توطين أهالي النوبة» لا يعد مخالفة دستورية، لأن إقرار مثل هذه القوانين يحتاج إلى توافق مجتمعى ومواءمات سياسية وظروف خاصة بالنظر لما تعالجه من قضايا شائكة.

محمود المملوك

صحفى ومعد برامج.. متخصص فى الشأن القضائى والأمنى ويكتب فى الملفات السياسية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *