توب ستوريمجتمع

“الأوقاف” تغلق مسجد الحسين والضريح فى ذكرى عاشوراء

أغلقت وزارة الأوقاف مسجد الإمام الحسين وفتحه فقط قبيل كل صلاة وإغلاقه عقب انتهائها، وذلك تحسبا لوقوع أى مشادات بين السلفيين والشيعة خاصة بعد إعلان بعض الائتلافات السلفية انتشارها بحرم مسجد الإمام الحسين للتصدى لما أسموه المد الشيعى أو التواجد الشيعى.

وقامت قوات الأمن بتأمين مداخل المسجد بنشر تشكيلات من الضباط والجنود وإخلاء ساحة المسجد من الباعة الجائلين، بينما توافد العشرات من المصلين لأداء صلاة الظهر، منتظرين فتح أبواب المسجد للدخول للصلاة، فيما أغلقت إدارة المسجد ضريح الإمام الحسين، بالكامل ومنع الزيارة طيلة يومى تاسوعاء وعاشوراء.

من جانبه قال الدكتور عبد الهادى القصبى، رئيس المجلس الأعلى للطرق الصوفية، وكيل لجنة التضامن بمجلس النواب، إن الحفاظ على المساجد واجب شرعى، فلابد أن نحافظ على قدسيتها وعلى نظافتها وأمنها.

وأيد وكيل لجنة التضامن بمجلس النواب، قرار وزارة الأوقاف بغلق المسجد عقب كل صلاة، مشيرًا إلى أن قرار وزارة الأوقاف قرار صائب، فعندما يتوفر لديها نية أن هناك عابث يود أن يعبث بهذه المساجد، فلابد أن تتخذ كافة التدابير للحفاظ على بيوت الله، مضيفاً أن الطرق الصوفية ليس لها احتفالا رسميًا بعاشوراء، فأهل التصوف يحتفلون بتلك المناسبة بالصيام يومى تاسوعاء وعاشوراء.

محمد المحلاوي

صحفى مصري يهتم بالشأن الداخلي المصري، اقوم بتغطية أهم الاحداث السياسة علي الساحة المصرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *