توب ستوريحوادث

أب يقتل طفله الرضيع لقضاء ليلة مع زوجته

تجرد أب من العاطفة وقتل ابنه الرضيع البالغ أربعين يوما بسبب بكائه المتكرر، لقضاء ليلة مع زوجته.

وكشفت تحقيقات نيابة ثان أكتوبر أن المتهم قتل ابنه الرضيع تحت تأثير المخدرات، وقام بذلك وهو في غير وعي.

وقال المتهم خلال التحقيقات معه إنه يتعاطي أقراصا مخدرة تجعله يقوم بأفعال خارجة عن سيطرته، لأنه يفقد وعيه حين يتعاطاها.

وتابع المتهم: إنه أخذها في ذلك اليوم لقضاء ليلة مع زوجته، ولكن بدأ الطفل في البكاء، ولم تستطع والدته إسكاته وأخذ يبكي ويصرخ بصوت مرتفع، والقرص الذي تناوله بدأ يجعله يفقد السيطرة على نفسه.

“قمت بالصياح في زوجتي لتجعله يصمت؛ وزاد التوتر لدى؛ وحينها قمت بإلقاء الضربات المتتالية على صدره حتى سكت نهائيا ومات.. مكنتش في وعيي وهو في حد يبقي قاصد يقتل ضناه”

وأكمل المتهم أثناء التحقيقات معه إنه حتى بعدما ضرب الرضيع على صدره، وسكت كان ينوي استكمال الليلة مع زوجته، لأنه لم يستوعب ماحدث، بسبب أنه كان ما زال تحت تأثير المخدر، ولكن زوجته قامت بالصياح في وجهه وهي من ذهبت للمستشفي.

وجدد قاضي المعارضات بمحكمة جنح أول أكتوبر حبس المتهم 15 يومًا على ذمة التحقيقات، لاتهامه بقتل طفله الرضيع البالغ من العمر أربعين يوما بسبب كثرة بكائه.

وكانت قد ورد بلاغ لقسم شرطة أكتوبر من المستشفى العام بأكتوبر، بوصول طفل رضيع يبلغ من العمر 40 يومًا متوفي، وتوجد على صدره آثار ضرب، وهو ما رجح وجود شبهة جنائية حول الحادث، وتبين بعد ذلك بالتحريات أن والد الطفل قتله بسبب بكائه المتكرر، لذلك قامت قوات المباحث بالقبض عليه، وإحالته للنيابة العامة لاستكمال التحقيقات معه.

محمد المحلاوي

صحفى مصري يهتم بالشأن الداخلي المصري، اقوم بتغطية أهم الاحداث السياسة علي الساحة المصرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *