تقاريرتوب ستوري

لأول مرة.. محكمة الجنايات تقرر توقيع الكشف الطبي على مرسي شهرياً بعد تعرضه للإغماء مرتين

قررت محكمة جنايات القاهرة، اليوم الإثنين، توقيع الكشف الطبي على محمد مرسي بصفة شهرية، وفق مصدر قضائي.

وأكد المصدر ، في تصريحات صحفية، أن محكمة جنايات القاهرة، برئاسة القاضي شيرين فهمي، قررت توقيع الكشف الطبي على مرسي شهرياً، مع تأجيل إعادة محاكمته و27 آخرين في القضية المعروفة إعلامياً بـ”اقتحام السجون” إلى جلسة 23 نوفمبر؛ لاستكمال سماع شهود الإثبات بالقضية.

وكانت قد سمحت المحكمة لمرسي بالاجتماع مع هيئة دفاعه في جلسة سرية، الإثنين، لم يُسمح للصحفيين بحضورها، ورفضت الهيئة الإفصاح عن تفاصيلها؛ التزاماً بسريتها، وفق مراسل “الأناضول”.

وأشار المصدر، إلى أن هذه هي المرة الأولى منذ محاكمة مرسى، التي تقرر المحكمة فيها توقيع الكشف الطبي دورياً عليه.

وفي وقت سابق، قال مرسي إنه “تعرض لحالتي إغماء بمحبسه وغيبوبة سكر كاملة، من دون أدنى رعاية طبية تليق بحالته الصحية”.

من جانبه، قال أحمد مرسي، نجله الأكبر المتحدث باسم الأسرة، في بيان مساء الإثنين، إنه “في أثناء انعقاد جلسة المحاكمة الباطلة للرئيس محمد مرسي، تحدث الرئيس مجدداً عن تعرض حياته وحالته الصحية للخطر”، مشيراً إلى  أن مرسي “طلب لقاء هيئة الدفاع عنه؛ لإبلاغهم ما يتعرض له من تهديد مباشر لحياته بحسب قوله.

ولم يتسنّ الحصول على تعقيب فوري من السلطات المصرية بشأن ما ذكره نجل مرسي، غير أن وزارة الداخلية تؤكد عادة التزامها بمعاملة جميع السجناء لديها وفق ما ينص عليه القانون والدستور، دون تمييز.

 

محمود هاني

صحفى مصرى متخصص فى الشئون السياسية والقضائية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *