اقتصاد

إهدار المال العام بكشوف الصحفيين.. “البدل” يُصرف لمتوفين ومشطوبين ومعارين بالخارج وأسماء مكررة

فى الوقت الذى طالب فيه عدد كبير من الصحفيين بزيادة بدل التدريب والتكنولجيا المتعمد من قبل الدولة كحافز للصحفيين فى تطوير المهنة وتطوير أنفسهم، وكان النقيب السابق يحيى قلاش قد أكد كثيراً بأن عهده شهد الكثير من التطوير داخل جدران النقابة، وما حققه من انجاز، إلا أنه لم يلتفت لوجود مشاكل بالنسبة للبدل المقدم للصحفيين وإهدار للمال العام فيه وتنقيته.

كما أن وعود النقيب الجديد عبد المحسن سلامة تطرقت إلى زيادة البدل لما يعانى منه عدد كبير من الصحفيين من تدنى مستوى الأجور بعد زيادة الأسعار وتحرير سعر الصرف، وبالفعل نجح فى زيادة البدل بملبغ 300 جنيه لجميع الصحفيين، إلا أنه لم يتطرق أيضا لحل المشاكل الموجودة والخلل داخل كشوف صرف البدل، وما فيه من إهدار للمال العام.

وفى نفس السياق حصل “القاهرة24” على أوراق تؤكد صرف البدل على غير الوجه الصحيح، وما يمثله ذلك من إهدار للمال العام، فبدلاً من حل مشاكل كثيرة تواجه الصحف الحزبية، وبعض الصحف الخاصة، وكذلك القومية، وإنفاق تلك الأموال التى تصرف بغير حق لصحفيين منهم متوفين، وبعضهم خرج للإعارة بعيداً عن مصر، وهى لم تكن التجاوزات الأولى التى تشهدها الإدارة المالية، والتى كان أخرها مشروع العلاج.

وأظهرت الأوراق أن هناك عدد من الصحفيين متوفين، وُصرف لهم البدل بشكل طبيعى، وكذلك بعض الصحفيين المعارين للعمل بالخارج، كما أن هناك بعض الصحفيين يصرف لهم البدل مرتين، واحدة فى جريدتهم الأساسية، وأخر بعد تحويلهم إلى جريدة أخرى، وكذلك صحفيين مشطوبين من القيد بجداول النقابة، وبالرغم من ذلك يُصرف لهم البدل.

وكان كرم جبر، رئيس الهيئة الوطنية للصحافة، قد أكد إنه سيتم صرف بدل التدريب للصحفيين، بالزيادة الجديدة، وبأثر رجعي من شهر يوليو الماضي، وذلك بعدما وعد نقيب الصحفيين عبد المحسن سلامة بزيادته ببرنامج الانتخابى قبيل انتخابات الصحفيين.

وجاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقده الكاتب الصحفي كرم جبر، رئيس الهيئة الوطنية للصحافة، مع الكاتب الصحفي عبدالمحسن سلامة، نقيب الصحفيين، رئيس مجلس إدارة مؤسسة الأهرام، لمناقشة الموافقات الخاصة بصرف بدل التدريب والتكنولوجيا للصحفيين، مؤكداً أن الصرف سيتم بأثر رجعي من شهر يوليو الماضي، طبقًا لما تم الوعد به، موضحًا أن الزيادة تبلغ 300 جنيه وهي أكبر زيادة في تاريخ البدل.

وأشار جبر إلى أن هناك تعاونًا مستمرًا مع نقابة الصحفيين للنهوض بأوضاع الصحفيين المالية والمهنية، وأن الهيئة والنقابة لن يدخرا جهدًا لتحقيق ذلك والدفاع عن مطالب الصحفيين، حيث وجه كرم جبر الشكر للرئيس عبدالفتاح السيسي، والمهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، وعمرو الجارحي، وزير المالية، على سرعة الاستجابة لمطالب الصحفيين ودعمهم المستمر للصحافة والصحفيين.

محمود هاني

صحفى مصرى متخصص فى الشئون السياسية والقضائية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *