توب ستوريثقافة

تفاصيل قصر الفتوى فى الفضائيات على 50 عالماً من الأزهر والأوقاف

فى إطار محاولة التصدى للفتاوى الشاذة، أصدر المجلس الأعلى لتنظيم الاعلام أمس قرارا بضوابط ظهور من يتصدي للفتوي في وسائل الاعلام وقصرها علي الأزهر ودار الافتاء.

ونص القرار علي أنه لحين صدور قانون ينظم الافتاء في مصر فإنه يدخل في مسؤولية المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام بحكم قانونه ومسؤوليته المباشرة عن المحتوي القيمي والأخلاقي والمهني أن يطلب من كافة أجهزة الإعلام الالتزام بقائمة من 50 شيخا اعتمدها الأزهر ودار الإفتاء.

وتوصل المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، مع دار الإفتاء والأزهر الشريف لقرار بقصر الفتوى على 50 عالما من الأزهر والأوقاف من الشيوخ أصحاب العلم والرأي السديد في أمور الدين.

من جانبه، قال مكرم محمد أحمد رئيس المجلس، في مؤتمر صحفي اليوم، إن العلماء يتم اختيارهم عن طريق دار الإفتاء والأزهر وفق مواصفات علمية تحددها الجهتين دون تدخل من المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، موضحا أن دار الإفتاء والأزهر الشريف أعلنت اسماء الخمسين عالما بعد جهود تولاها فضيلة مفتي الجمهورية د شوقي علام والإمام الأكبر شيخ أحمد الطيب.

 

محمد المحلاوي

صحفى مصري يهتم بالشأن الداخلي والأحداث السياسة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *