تقاريرتوب ستوري

إرهابى الواحات يكشف كيفية أسر النقيب الحايس وسر منعهم مغادرة الأراضى المصرية بعد تنفيذ العملية

كشف عبد الرحيم الليبى، الإرهابى المقبوض عليه من قبل رجال الأمن فى عملية الواحات الأخيرة، عن كواليس تنفيذ التنظيم المسلح عملية ضد قوات الأمن، وكواليس أسر النقيب محمد الحايس، وسقوطه على يد رجال الأمن بالصحراء.

وقال عبد الرحيم خلال حواره مع الإعلامي عماد الدين أديب، أن التنظيم أعد معسكر مسلح بصحراء الواحات، وكان معهم أسلحة ثقيلة وخفيفة وهاتفين ثريا كان يستخدمهم قائدهم عماد عبد الحميد المصرى الشهير بالشيخ حاتم، مضيفاً أن عددهم كان حوالى ١٧ فرد.

وروى الإرهابى كواليس يوم عملية الواحات قائلا: يوم العملية انتظرنا قوات الأمن لكى تصل المكان الذى كنا تتمركز به بعد سقوط أحد عناصرنا على يد رجال الأمن، وكنا مدججين بالأسلحة الآلية الثقيلة والخفيفة، كما كنا فوق تبة عالية تجعلنا نرى القادم بوضوح.

وأضاف الإرهابى فور وصول القوات أمرنا الشيخ حاتم بإطلاق النيران على قوات الأمن بعد وصولهم قربنا بحوالى ١٥٠ متر فقط، ووقتها سقط قتلى كثيرون من رجال الأمن كما سقط قتلى وجرحى من عناصر التنظيم.

وأشار الإرهابى إلى أن عناصر التنظيم أسروا الضابط محمد الحايس، كما قاموا بفك أسر أحد عناصر التنظيم كانت قوات الأمن قد ألقت القبض عليه وهو من كان يقوم بالدعم اللوجستي لعناصر التنظيم ودليل الأمن للقبض علينا.

وقال عبد الرحيم فور تنفيذ العملية لم نستطيع مغادرة المكان بسبب نقص الإمداد للتنظيم من وقود وغذاء وماء وهو ما منعنا من البعد عن مكان تنفيذ العملية كثيرا ولم نستطيع عبور الحدود المصرية بسبب ذلك.

وأردف الإرهابى، قام عناصر التنظيم بالاختباء من رصد قوات الأمن لأنه كنا نعلم أن الأمن كان برصدنا كثيرا وهو ما جعلنا نغير اماكن تحركاتنا كثيرا، ويوم سقوط عناصر التنظيم كانت هناك طلعات جوية كثيرا ولقى الشيخ حاتم مصرعه وحاولت الهرب إلا إننى فشلت وألقى القبض على.

محمود المملوك

صحفى ومعد برامج.. متخصص فى الشأن القضائى والأمنى ويكتب فى الملفات السياسية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *