إحالة أول قضية فساد قمح لـ”الجنايات”

قررت نيابة الأموال العامة العليا إحالة كلا من محمد سيد سعد، مندوب أمن بالشركة المصرية القابضة للصوامع والتخزين، وسيد عويس على حسانين، رئيس مجلس إدارة شركة الجودى للصوامع والتخزين، لمحكمة جنايات القاهرة، وسرعة القبض على الهارب سيد عويس.

وقالت النيابة فى قرار إحالة المتهمين إنه فى غضون الفترة من 5 يونيو 2017 حتى 2 سبتمبر 2017 بدائرة قسم العياط محافظة الجيزة، تم ضبط المتهم الأول بصفة موظف عام مندوب أمن بالشركة المصرية القابضة للصوامع إحدى شركات قطاع الأعمال العام المملوكة للهيئة العامة للسلع التموينية وأمين شونة الجودى المستأجرة من قبل جهة عمله لتخزين الأقماح عن موسم 2016 سهل للمتهم الثانى الاستيلاء بغير وجه حق وبنية التملك على أموال جهة عمله، وذلك بإن استغل سلطات وظيفته ومكانتها التى خولت له حفظ وحيازته الأقماح المخزنة بتلك الشونة فى تمكين المتهم الثانى فى الاستيلاء على كمية أقماح مقدارها 20937,502 طن والبالغ قيمتها 76 مليون والموضوعة فى شونة الجودى فى عهدته وبذلك دون وجه حق على النحو المبين فى التحقيقات.

المتهم الثانى اشترك بطريقى الاتفاق والمساعدة مع الأول فى ارتكاب الجناية محل الاتهام السابق بالاستيلاء على كمية الأقماح وتمت الجريمة بناء على ذلك الاتفاق وأمرت النيابة إحالة الدعوى لمحكمة استئناف القاهرة لمحاكمة المتهمين مع استمرار حبس المتهم الأول وسرعة وضبط وإحضاره المتهم الثانى سيد عويس على حسانين.

وكان سيد عطا الله تقدم بطلب بخصم مستحقات مالك الشركة لدى الشركة المصرية القابضة للصوامع والتخزين والبالغ قيمتها 53 مليون جنيه  من إجمالى قيمة العجز عن صومعة الجودى.

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق