تقاريرتوب ستوري

استقالات جماعية بـ”التأمينى الزراعى” بسبب اتهامات فساد داخل البنك (مستندات)

شهد مجلس إدارة الصندوق التأمينى للعاملين بالبنك الزراعى المصرى، عدة استقالات مفاجئة لعدد من أعضاء مجلس الإدارة فيما وصفوه سبب الاستقالة، بأن هناك مخالفات مالية وإدارية، كما أن هناك عضواً أكد على أنه لم يستطع تحقيق أيا من الوعود التى أكد على تحقيقها خلال الانتخابات الأخيرة، ولم يستطيع إرضاء ناخبيه بسبب تلك المخالفات.

وجاءت الاستقالة الأولى باسم “شريف رزق الأرناؤطى”، رئيس قطاع البحيرة، والذى سرد بالتفصيل طبيعة تقدمه لتلك الاستقالة المسببة، ليؤكد من خلالها أن جميع الجلسات التى شهد مجلس الإدارة شابتها مخالفات مالية وإدارية، وتؤدى إلى إبطال قرارات مجلس الإدارة، كما أن معظمها تكون معدة مسبقاً، ويتم التوقيع عليها فقط، كما أن إدارة الصندوق والاستثمارات المالية تتمثل فى شخص مدير عام الصندوق، بالإضافة إلى عضو واحد أو أثنين فقط، حيث أنه تم وضع مبلغ 220 مليون جنيه فى بنك واحد بالمخالفة للقانون.

وأضاف “الأرناؤطى”، خلال أسباب استقالته، أن هناك شروع كان سيتم فى قطعتى أرض مملوكين للصندوق بمحافظة الإسكندرية، وذلك بعد قيام المدير العام بتقديم أسعار تقييم من شركتين بأسعار متدنية، ورفضت ذلك، وطلبت القيام بمعاينة ولم يتم الموافقة على ذلك، كما أن هناك سبباً آخر وهو وجود خلل فى النظام الإدارى، ونظام المراجعة للصندوق، وطريقة تجديد التعيين لمدير عام الصندوق، وكذلك تعيين مدير المراجعة، وعدم تحديد السلطات والاختصاصات.

وأكمل “الأرناؤطى”، قائلا:” كما أن هناك سوء استخدام للسلطة فى عدم تقنين المصروفات، وخاصة مصروفات الانتقالات، والمصروفات الإدارية، ومصروفات الاستثمارات، كما أنه تم عقد عدد ن الجلسات دون حضورى، كما أن المدير العام يعيق أى دراسة أو بحث فى تطوير العمل، وعدم قبوله المناقشة، كما أن باقى أعضاء مجلس الإدارة يتكتلون مع المدير العام، ويعملون على إبطال الانتخابات التى جرت، كما جاءت استقالة أخرى باسم “جمال عبد الناصر عقبي”، والتى لم يسرد فيها أسباب للاستقالة، مؤكداً أنها لأسباب شخصية.

مصطفى عبد الرحمن

صحفى متخصص فى أخبار الرياضة والمجتمع والمنوعات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *