مبادىء الأهلي والسهر والبدري أسباب تُطيح بصالح جمعة عن أسوار النادي 

بعد حالة الغليان التى سيطرت على المدير الفنى حسام البدرى، والذى صب جام غضبه الشديد على اللاعب، وقال لرئيس النادى محمود طاهر صراحة “مش عايز صالح جمعة.. يمشى فى يناير”.

ويرصد موقع “القاهرة 24” في التقرير الأسباب التي تطيح بصالح جمعة خارج أسوار نادي الاهلي خلال الفترة المقبلة.

كثرة السهر

صالح جمعه يسير على خطي إبراهيم سعيد لاعب الأهلى الأسبق الذى أهدر موهبته بكثرة سهراته فى الملاهي الليليه وعدم التزامه، وبعد أن ظهر صالح جمعة، لاعب منتخب مصر والنادى الأهلى فى صورة داخل ملهى ليلى مع أحد معجبيه خاصة أن الصورة تثير رأى مشجعي المارد الأحمر تنقلب عليه سريعا، اعتراضًا منها على عدم اهتمامه بتدريبات الفريق وحضوره متأخرا إلى المران إلى جانب غيابه عن حضور المران بدون إذن أكثر من مرة، فضلا عن زيادة وزنه بشدة في الفترة الأخيرة.

 وتناثرت الكثير من الشائعات عن قيام اللاعب بتناول الخمور في الكثير من السهرات، وعلى الرغم من خروج اللاعب واعتذاره عن أفعاله متعهدًا بعدم السهر مرة أخرى، إلا أن اللاعب قام مؤخرا بنشر صور له عبر حسابه على إنستجرام بصحبة الفنانة إيمان العاصى بأحد الملاهى الليلية، وهو ما دفع الجهاز الفنى للأهلي باستبعاده من لقاء الإسماعيلى وتوقيع غرامة مالية كبيرة على اللاعب، في خطوة تمهد كثيرا لقرار الإطاحة باللاعب خارج جدران القلعة الحمراء.

 البدري يتجاهل جمعه ويخرجة من حساباتة

بدأ صالح جمعة يستشعر أن قرار الرحيل بات قريبًا بسبب تجاهله من جانب المدير الفنى حسام البدري في المباريات الرسمية واستمرار استبعاده من قائمة الـ18، وهو ما دفعه إلى مطالبة وكلاء اللاعبين بالبحث عن عروض، ويضع اللاعب العودة إلى الدورى البرتغالى كحل أخير، خاصة أن اسمه يسهل تسويقه فى الدورى البرتغالى بعد تجربته من قبل في ناسيونال ماديرا.

مبادئ الأهلي أهم من جمعه

لم تكن مهارات اللاعبين فقط هي المعيار الوحيد الذي يبني على أساسه لاعب الكرة، بل لابد أن يتوافر فيه أيضًا صفة الأخلاق والالتزام بالتعاليمات داخل وخارج الملعب هكذا مبادي النادي الأهلي، وبناءا عليها طرد العديد من النجوم الذين سارو علي درب جمعة ماضياً مثل ابراهيم سعيد ومحمد عباس نجم جيل الأهلي في سبعينيات القرن الماضي، الجيل الذي ضم الخطيب ومصطفى عبده وزيز وطاهر الشيخ وإكرامي وشطة ومحمد عامر وعدد كبير من اللاعبين الموهوبين, إلا أنه لم يحافظ على تألقه كواحد من افضل مهاجمي النادي الأهلي فاتجه لطريق الانحراف والإدمان فكانت نهايته السريعة كما كان تألقه في الملاعب سريعاً،بالاضافة الي عمرو سماكة ومحمد عبد الجليل .

 
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق