توب ستوريمجتمع

“المعرفة تحميهم”.. شعار حملة مؤسسة الإغاثة في الاحتفال باليوم العالمي للطفل

أطلقت مؤسسة الإغاثة والطوارئ حملة توعية احتفالاً باليوم العالمي للطفل، تهدف إلي نشر المعرفة الأساسية حول حماية الأطفال المحرومين من الرعاية الأسرية، وتتضمن الحملة مجموعة متنوعة من الأنشطة تستهدف الأطفال والقائمين على رعايتهم، من أجل توفير بيئة آمنة للأيتام.
وشملت مجموعة التدريبات “ورشة عمل عن تطبيقات سياسات الحماية للأطفال في مجالي الوقاية والإكتشاف المبكر للانتهاكات الجنسية والإيذاء النفسي، وشملت تأهيل القائمين بالرعاية من أخصائيين وأمهات بديلة ومشرفين تربويين، وكذلك الأطفال بأنشطة مناسبة وورشة أخرى عن “سلامة ومأمونية الغذاء للفاعلين بدور الرعاية البديلة” وتهدف لتحسين مستوى تغذية للأطفال ، وورشة عمل للأطفال حول التوعية الغذائية والبعد عن السلوكيات الغذائية الخاطئة.
وتختم المؤسسة أعمالها باحتفالية اليوم العالمي للطفل فيها العديد من الفقرات الفنية والترفيهية التي تدمج بين اللعب والتعلم من خلال المسرح.
ويصاحب هذه الفاعليات الميدانية حملة على وسائل التواصل الاجتماعي للتوعية بحقوق الطفل ونشرها من أجل حماية حق الطفل في حياة كريمة سوية، وخاصة الأطفال في دُور الرعاية البديلة.
وصرح المهندس محمد منير، رئيس مجلس أمناء مؤسسة الإغاثة والطوارئ، بأن المؤسسة تعمل على نشر التوعية والمعرفة بالحقوق في إطار الممارسات الحياتية اليومية للأطفال، فالمعرفة هي الضمان الأول لبيئة آمنة للأطفال، لذلك تهدف المؤسسة في تخطيط برامجها إلى إتاحة المعرفة ونشرها مصاحبة مع كل نشاط تنموي تقوم به.
جدير بالذكر أن مؤسسة الإغاثة والطوارئ مؤسسة مركزية، إغاثية تنموية تعمل على تمكين الأفراد والمجتمعات صحيًا ومعرفيًا لتحسين جودة الحياة وتعتبر الإنسان وسعادتهُ هدفاً للتنمية المستدامة.

محمد المحلاوي

صحفى مصري يهتم بالشأن الداخلي المصري، اقوم بتغطية أهم الاحداث السياسة علي الساحة المصرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *