تقاريرتوب ستوري

إحالة واقعة “تجسيد هجوم الروضة” في الدقهلية للتحقيق.. واستبعاد المدير

قرر الدكتور أحمد الشعراوي، محافظ الدقهلية، إحالة مدير مدرسة يحيي الأدغم بميت غمر، للتحقيق، بسبب مشهد تجسيد حادث الروضة الإرهابي ورفع أعلام تركيا وقطر وإيران وإسرائيل.

وجسّد تلاميذ مدرسة يحيي الأدغم الإعدادية بكوم النور بميت غمر، الثلاثاء، حادث مسجد الروضة الإرهابي، والذى راح ضحيته مئات المواطنين الأبرياء وقت صلاة الجمعة بمنطقة بئر العبدبمحافظة شمال سيناء .

وأشرف مدير المدرسة وهيئة التدريس على تأدية التلاميذ لمشاهد تمثيلية لجميع وقائع مهاجمة إرهابيين للمصلين بمسجد الروضة ببئر العبد، وتم تقسيم الطلاب لفريقين ارتدى أحدهما ملابس الإرهابيين، ورفعوا أعلام تركيا وقطر وإيران وإسرائيل وحملوا أسلحة خشبية وبنادق لعب أطفال، بينما جسد الفريق الثاني مشهد المصلين.

وقال المحافظ: “فور علمي بالواقعة قررت استبعاد مدير المدرسة لعدم صلاحيته، حتى وأن كان هناك حسن نية في الأمر لأن الواقعة فيها ترسيخ لمشاهد العنف والإرهاب في نفوس الأطفال خاصة الذين مثلوا دور الإرهابيين، كما أن المشاهد لم تنتهى بعقابهم، وهذا قد يثير في نفوس البعض منهم الميل للجريمة لعدم وجود عقاب”.

وأشار المحافظ إلى أن المدير لم يحصل على أي موافقات لتمثيل تلك المشاهد، وهي مرفوضة جملة وتفصيلا.

كما قرر إحالة جميع المشاركين في الواقعة، وطلب من وكيل الوزارة إعداد تقرير مفصل عن الواقعة.

وقال علي عبدالرؤوف، وكيل وزارة التربية والتعليم بالدقهلية، إن هناك تعلميات بالمدارس بالتفاعل مع الحادث الإرهابي عن طريق الحداد وتنكيس العلم واداء صلاة الغائب، وإدانة الحدث الإرهابى الغاشم، وليس تمثيله وهذا التصرف جاء فرديا من مدير المدرسة.

محمد المحلاوي

صحفى مصري يهتم بالشأن الداخلي المصري، اقوم بتغطية أهم الاحداث السياسة علي الساحة المصرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *