توب ستوريعاجل

1 ديسمبر.. “الخطيب” رئيساً للنادي الأهلى فى تاريخ اعتزاله

حسمت مؤشرات اللجنة القضائية المشرفة على انتخابات النادي الأهلى، فوز الكابتن محمود الخطيب رئيساً للنادي على منافسه المهندس محمود طاهر.

 

ويبدو أن القدر لديه حكمة وتدخل كبير، حيث بعد 29 عاماً يتم انتخاب بيبو رئيساً للقلعة الحمراء فى نفس تاريخ اعتزاله عن الملاعب مع فريق النادى فى 1 ديسمبر 1988، حين تجمع أكثر من 120 متفرج فى إستاد القاهرة ومثلهم بالخارج، ينتظرون اللحظة التي يعلن فيها محمود الخطيب اعتزاله لعب كرة القدم، مرددين “لا يا بيبو لا.. لا ملكش حق” فيقابلهم بالدموع ويرد بصوت مؤثر: “أشكركم.. ألف شكر.. ألف شكر”.

 

وشهد النادي الأهلي بالجزيرة منذ الصباح الباكر توافد أعضاء الجمعية العمومية بكثافة لاختيار مجلس إدارة، حيث يتسابق 36 مرشحا فى انتخابات الأهلى، حيث يتنافس على منصب الرئيس 4 مرشحين هم : محمد ثابت محمد عثمان فضل الله وإلهامى أحمد عبد اللطيف جاد عجينة ومحمود الخطيب ومحمود طاهر.

 

وأكدت اللجنة المشرفة على الانتخابات أنها ملتزمة بغلق باب التصويت فى السابعة مساء كما وضحت فى الصباح، بعد أن تقدمت قائمة الخطيب بطلب لمد فترة التصويت بسبب  الزحام العددى الكبير داخل وخارج “خيمة الإنتخابات”، والإقبال التاريخى من أعضاء النادى.

 

وتسابق 36 مرشحا فى انتخابات الأهلى، حيث يتنافس على منصب الرئيس 4 مرشحين هم : محمد ثابت محمد عثمان فضل الله وإلهامى أحمد عبد اللطيف جاد عجينة ومحمود الخطيب ومحمود طاهر.

عمرو أحمد

صحفى متخصص فى الشئون الرياضية وملف كرة القدم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *