تقاريرتوب ستوري

المصري المعتدي عليه فى الكويت: “أنا بخير الحمد لله وعايز حقي بالقانون”

روى وحيد محمود رفاعي حسن، المواطن المصري المعتدى عليه من أحد المواطنين الكويتيين، ما حدث عقب خروجه من العناية المركزة وتحسن حالته.

وقال “رفاعي”، في تصريحات صحفية: “أنا بخير الحمد لله، والسفارة المصرية لم تقصر معي، ما حدث أن المواطن الكويتي جاء محل عملي وهو عبارة عن محل لبيع إكسسوارات قطع الموتوسيكلات، وطلب شراء قطعة معينة، وعندما رفضت وقلت له هذا وقت راحة العاملين وجدته غاضبا لأقصى درجة وقام بالتهجم على وشعرت وقتها أنه يتعاطي مخدرا ووجدت جسمه عملاق وكأنه يلعب كمال أجسام واعتدى على بالضرب ببطارية كانت موجودة بالمحل على رأسي»، مؤكدا: «السفارة لم تقصر معي، عايز حقي بالقانون”.

وكان السفير خالد رزق، مساعد وزير الخارجية للشؤون القنصلية والمصريين في الخارج، قال إن القنصلية المصرية في الكويت تتابع منذ اللحظة الأولى حادث الاعتداء على المواطن المصري، وحيد محمود رفاعي حسن، من قبل أحد المواطنين الكويتيين، والذي تعدى عليه في مقر عمله نتيجة خلاف حول إصلاح دراجته البخارية، مما أدى إلى إصابة المصري بإصابات بالغة نقل على إثرها إلى المستشفى.

وأضاف «رزق»، في تصريح له، أن القنصلية المصرية قامت بإيفاد ممثلين عنها إلى المستشفى الذي يتواجد به المواطن بمجرد علمها بالحادث للاطمئنان عليه، فضلا عن قيام القنصل المصري في الكويت، هويدا عصام بزيارته، الأربعاء، حيث أكدت القنصل على تقديم الدعم والمساندة الكاملة للمواطن ووقوفها بجانبه لحين تحسن حالته، والتأكيد على متابعة القنصلية للحادث مع السلطات المعنية بالكويت.

كما قامت القنصل بالاتصال بزوجة المواطن للإعراب عن مساندة القنصلية للأسرة، واستعدادها لتقديم الدعم اللازم في هذا الشأن، وقد وجه المواطن الشكر والتقدير للقنصلية على الاهتمام بقضيته، مبديا تفهمه للخطوات القانونية التي سيتم اتباعها خلال الفترة المقبلة.

وأشار مساعد الوزير إلى أن السلطات الكويتية قد قامت بإلقاء القبض على أحد الجناة، وجاري البحث عن الثاني، مشيدا بسرعة تعاون السلطات الكويتية في التعامل مع الحادث.

وأوضح أن القنصلية المصرية في الكويت قد أصدرت حتى الآن بيانين صحفيين لشرح كافة ملابسات الحادث والإجراءات التي قامت بها، وتم وضعهما على موقع القنصلية على شبكة الإنترنت لإحاطة أعضاء الجالية المصرية بكل تفاصيل الواقعة وطمأنتهم، مؤكدا وقوف وزارة الخارجية بجانب المواطن من أجل نيل كافة حقوقه القانونية والقصاص من الجاني.

فيما تتجه نبيلة مكرم وزيرة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج، غدا، إلى الكويت للاطمئنان على الشاب المصري، بعد موافقة الدكتور مصطفى مدبولي القائم بأعمال رئيس مجلس الوزراء، الذي وافق فورا على سفر الوزيرة؛ لمتابعة تفاصيل الحادث والاطمئنان على الشاب المصري.

وذكرت وزارة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج، في بيان اليوم: فور اطلاع مكرم على فيديو الاعتداء على الشاب المصري، تواصلت مع السفير طارق القوني سفير مصر بدولة الكويت الشقيقة، والسفير محمد صالح الذويخ سفير الكويت بمصر لمتابعة حادث الاعتداء.

وأضاف البيان: أعربت السفيرة عن أسفها لوقوع مثل هذه الحوادث الفردية ضد المصريين، مؤكدة أنها لن تأثر على طبيعة العلاقات الطيبة بين الشعبين المصري والكويتي، مشيرة إلى وجود الآلاف من المصريين العاملين بالكويت يتمتعون بعلاقات طيبة في بلدهم الثاني.

واطمأنت مكرم، خلال اتصال هاتفي بسفير مصر بالكويت، على حالة الشاب المصري وحيد محمود، وأكدت أن وزارة الهجرة تتابع عن كثب وقائع الحادث مع السلطات الكويتية، التي بدورها تجري حاليا البحث عن الجاني وتقديمه للمحاكمة في أسرع وقت، مشيرة إلى أن الوزارة تعمل على جمع كافة المعلومات اللازمة عن الحادث لضمان وحفظ حق المواطن المصري.

فيما أكد السفير طارق القوني لوزيرة الهجرة أن السفارة تتابع الحادث منذ وقوعه لحظة بلحظة، وكانت هناك زيارة فورية للشاب المصري المصاب فى المستشفي فجر اليوم من أعضاء البعثة المصرية؛ للاطمئنان على حالته التي تعتبر مستقرة إلى حد بعيد، ومن المقرر أن يزور السفير المصاب اليوم للتأكيد له على متابعة الموضوع مع السلطات الكويتية، التي أرسلت محققين لموقع الحادث وتجري حاليا البحث عن الجاني.

وأعرب السفير الكويتي بالقاهرة عن حزنه لوقوع مثل هذه الحوادث الفردية، مؤكدا أن السلطات الكويتية تعمل بكل جد للقبض على الجاني وتقديمه للمحاكمة لنيل جزائه، وصرح بأن العلاقات بين الشعبين المصري والكويتي طيبة وممتدة ولن تأثر عليها مثل هذه الوقائع الفردية، كما أكد توفير المعلومات الخاصة بالحادث لوزارة الهجرة لمساعدتها في التحرك تجاه حفظ حق الشاب المصري المعتدى عليه.

محمد المحلاوي

صحفى مصري يهتم بالشأن الداخلي المصري، اقوم بتغطية أهم الاحداث السياسة علي الساحة المصرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *