• بحث عن
  • حبس صحفيين بتهمة التهكم على الدولة المصرية خلال مظاهرات “القدس”

    قررت نيابة أمن الدولة العليا برئاسة المستشار خالد ضياء الدين حبس الصحفيين حسام السويفي وأحمد عبد العزيز ١٥ يوما علي ذمة التحقيقات  في القضية رقم ٩٧٧ لسنة ٢٠١٧ حصر أمن الدولة العليا.

    واتهمت النيابة الصحفيين، بالانضمام لهيكل اللجان الإعلامية والوحدات الإلكترونية التابعة لتنظيم الإخواني الإرهابي وأشارت تحريات الأمن الوطنى إلى تواصل المتهمين مع كافة المنابر الإعلامية الإخوانية لنشر أخبار مفبركة عن الأوضاع السياسية والاقتصادية بالبلاد والتهكم علي الدولة المصرية ومؤسستها لخلق حالة من الإحباط لدي جموع الشعب المصري ولتكدير السلم العام تحقيقا لهدف التظيم الارهابي في الانقضاض علي السلطة الشرعية بالبلاد.

    كانت قوات الأمن ألقت القبض على المتهمين أحمد عبد العزيز وحسام السويفى، أثناء تظاهرهما بدون تصريح من الجهات المعنية، ورفعهما لافتات مسيئة للدولة.

    وقدم عدد من أعضاء مجلس نقابة الصحفيين، تقدموا ببلاغ للنائب العام، للتعرف على مكان الصحفيين، الذين تم اعتقالهم من أمام نقابة الصحفيين خلال وقفة احتجاجية للتنديد باعلان الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” القدس عاصمة لإسرائيل.

    وأضاف أعضاء المجلس في بيان لهم سابق: “أنه فى يوم الخميس 7 ديسمبر نظم عدد من الصحفيين وقفه احتجاجيه تضامنا مع القدس وفوجئنا بعد انتهاء الوقفه فى حوالى الساعه السادسة وصرف الجميع دون أى اشتباكات بالقبض على الزميلين، حسام عبد المنجى جلال محمد وشهرته حسام السويفى، عضو نقابه الصحفيين، وأحمد عبدالعزيز محمد إبراهيم، عضو نقابة الصحفيين.
    وأشاروا إلى أن “حتى هذه اللحظه لم نتمكن من معرفه مكان احتجازهم بالمخالفه للقانون والدستور.وحيث أنه لم يتم عرض أيا من الزميلين على النيابة العامة رغم مرور أكثر من 24 ساعة على القبض عليهم، وحيث أنه بسؤال أقسام شرطة عابدين وقصر النيل والأزبكية والجمالية عن تواجد الزميلين من عدمه أفادوا بعدم وجودهم”.
    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق