النيابة تنتهي من معاينة حادث كنيسة حلوان وتتحفظ علي كاميرات للمراقبة

انتهت النيابة العامة من معاينة الحادث الإرهابي بكنيسة الشهيد مار مينا بحلون والاستماع لشهود الواقعة ومناظرة جثامين الشهداء.

وانتقل فريق كبير من نيابتي أمن الدولة العليا برئاسة المستشار خالد ضياء المحامي العام الاول ونيابة حلوان برئاسة المحامي العام للنيابة المستشار تامر العربي لموقع الحادث.

وقام فريق مكون من ١٢ عضواً بنيابة حلوان بتتبع خط سير الإرهابي الذي سلكة اثناء ارتكاب الجريمة والتحفظ علي جميع كاميرات المراقبة وايضاً التحفظ علي كاميرات المراقبة بكنيسة الشهيد مار مينا وتحصل فريق النيابة على كافة مقاطع الفيديو التي قام بتصويرها الأهالي سكان المنطقة التي شهدت الحادث.

وتمكنت قوات الشرطة من إصابة الارهابي والسيطرة علية بعد أن اطلق النار من سلاح ألي كان بحوزته مما نتج عنه استشهاد ٩ مواطنين بينهم فرد شرطة حيث استشهد ٧ بمحيط الكنيسة واثنين أخرين اشقاء باحد المحال التجارية وانتدبت النيابة العامة الطب الشرعي الذي أجري عملية المناظرة واعداد تقارير بسبب الوفاة داخل المستشفيات التي توجد بها الجثامين وكشفت معاينه النيابة أن الإرهابي كان يستقل درجة بخارية وعندما فشل في اختراق الكردون الأمني ترجل واطلق وابل من النيران تجاة الكنيسة وكان بحوزته حزام به “خزن طلقات ” معدة للإستخدم  وكشفت ايضاً معاينة النيابة عن ان المتهم لم يكون بحوزته متفجرات وانه عمد علي اطلاق كثيف للنار من السلاح الالي لوقوع عدد كبير من الضحايا.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق