ماذا يحدث فى وادي دجلة؟!.  إعلانات تنازل عن العضوية على مواقع التسوق وشكاوى من غلاء الاشتراكات وقانونيته القرارات (صور)

أثار إعلان عبر موقع أوليكس للتسويق دهشة عدد كبير من أعضاء نادى وادى دجلة الرياضى، وكان من أحد الأعضاء بالنادى ويريد بيع عضويته بسعر مخفض، ليؤكد الإعلان أن صاحبه يريد التنازل عن عضوية نادي وادي دجلة بسعر مغري بنصف الأسعار وممكن تقسيط المبلغ، وهو ما أثار دهشة الأعضاء من ذلك الفعل.

الأمر الذى جعل أعضاء النادى يتحدثون عبر جروب خاص على الأزمات التى تواجه النادى بعد الزيادة التى قررها النادى على الاشتراك السنوى والتى تقدر بـ 28%، مؤكدين أن هناك محاولات نصب ويجب وضع حد لذلك الأمر، ويجب توعية بقية الأعضاء بما يجرى داخل النادى، وعمل وقفات داخل النادى، وتشكيل مجموعات يكون دورها توعية وتوضيح الموقف، لأن ماجد سامى صاحب النادى خارج اليبلاد، وينعم بأموال الأعضاء على حد قولهم.

وكان أعضاء نادى دجلة، قد وجهوا استغاثة عاجلة للمهندس خالد عبدالعزيز، وزير الشباب والرياضة، لإنقاذهم من تعسف إدارة النادى، التى منعت تسجيلهم بمديرية الشباب والرياضة، إضافة للاكتفاء بإشهار فرع واحد من فروع النادى الخمسة بمديرية الشباب والرياضة، وهو فرع المعادى، مؤكدين أن النادى اكتفى بتسجيل 18 ألف عضو لدى مديرية الشباب والرياضة، من أصل 125 ألف عضو، وإعطاء الأعضاء غير المسجلين كارنيهات تبدأ بكود 0400، فى حين يحصل الأعضاء المسجلون على كارنيهات تبدأ بكود 0100.

وأوضح الأعضاء أن عدم تسجيلهم بمديرية الشباب والرياضة، يحرمهم من تطبيق لائحة الأندية التى يتم تطبيقها فى حدوث أى خلاف بين إدارة النادى والأعضاء، والتى تعطى مديرية الشباب والرياضة الحق فى التدخل للفصل بين إدارة النادى والأعضاء.

واتهموا إدارة النادى بالتلاعب بهم من خلال إصدار إيصال تسلم مبلغ الاشتراك غير ممهور بشعار نسر الجمهورية، كما هو الحال مع إيصالات الأعضاء المسجلين، إضافة لإصدار نسختين من الإيصال عبارة عن أصل وصورة، حيث يحصل العضو على نسخة الصورة من الإيصال الصادرة من شركة وادى دجلة، فيما يحصل الأعضاء المسجلون على إيصال صادر من نادى وادى دجلة، وهو ما أثار مخاوف الأعضاء من ضياع حقوقهم، إذا ما تم بيع شركة وادى دجلة لرجل أعمال آخر، فى ظل غياب أى مستند يثبت امتلاكهم لأى من أسهم الشركة.

كما شهد فرع النادى بالنخيل أزمة أيضا، عندما اعلنت ادارة كمبوند النخيل السكنى الذى يقع بداخله نادى وادى دجلة بالتجمع الاول عن عدم السماح لاعضاء النادى الدخول للكمبوند بسياراتهم للوصول الى ناديهم، وذلك بسب شكاوى سكان الكمبوند من ازدحام الكمبوند بسيارات اعضاء النادى حيث لا يوجد بارك لسيارات الاعضاء بداخل النادى، وطالبت ادارة الكمبوند فى اعلانها بأن بترك اعضاء نادى وادى دجلة سياراتهم خارج الكمبوند والترجل سيرا على الاقدام من بوابه 2 و حتى الوصول الى النادى، مع ان يوفر النادى اتوبيسات لنقل الاعضاء من البوابة وحتى النادى.

كما اتهمت مباحث الأموال العامة رجل الأعمال ماجد سامى، بالاستيلاء على أموال أعضاء نادى دجلة ووضعها فى حساب شركته الخاصة المسماة بـ”وادى دجلة للاستثمار” والبالغ قيمتها 9 مليارات جنيه، حيث بدأت القضية عقب تقدم عدد من أعضاء النادى فى الفترة من 2010 وحتى 2015، ببلاغات للنائب العام يتهمون فيها إدارة نادى وادى دجلة، بالنصب عليهم بعد دفع الاشتراكات الخاصة بهم، لعدم إشهار أربعة فروع تابعة للنادى، وغير مسجلين فى وزارة الشباب والرياضة، واستيلاءه على مبالغ الاشتراكات لحسابه الخاص.

وعلى الفور تم تحويل البلاغات لنيابة الأموال العامة، والتى كلفت إدارة مكافحة الاختلاس بمباحث الأموال العامة بسرعة إجراء تحريات حول البلاغات، وكانت المفاجأة بتأكيد صحة البلاغات، وأوضحت تحريات المباحث أن رئيس النادى ماجد سامى، خالف القانون بشكل صريح لإنشائه 5 أندية لوادى دجلة على مستوى الجمهورية، ودعوته للجمهور للاشتراك فى النادى بالرغم من أن نادى وادى دجلة فرع المعادى هو فقط المشهر بوزارة الشباب والرياضة.

وأشارت التحريات إلى أن 2500 عضو فقط هم المقيدون بوزارة الشباب والرياضة كأعضاء النادى، وهو العدد المصرح به من الوزارة، وأكثر من 30 ألف مواطن اشتركوا كأعضاء فى النادى غير مقيدين بوزارة الشباب والرياضة لعدم اعتراف الدولة بباقى فروع النادى المسجلة كصالات ألعاب قوة وأندية صحية بعكس ما هو معلن للأعضاء.

وقررت نيابة الأموال العامة إخلاء سبيل محمد سويلم مدير مديرية الشباب والرياضة بكفالة 5 آلاف جنيه على ذمة التحقيقات بشأن اتهامه بالموافقة على إصدار لائحة نادى وادى دجلة المخالفة لقانون الشباب والرياضة، التى سهلت لرئيس النادى ماجد سامى الاستيلاء على أموال الأعضاء.

وتسلمت نيابة الأموال العامة الملفات والمستندات الخاصة بنادى وادى دجلة الرياضى، التى تمكن رجال مباحث الأموال العامة من ضبطها، عقب مداهمة جميع مقرات النادى، تنفيذًا لقرار النيابة، وتفحص النيابة المستندات وتوثيقها مع المستندات والتحريات التى قدمتها مباحث الأموال العامة، بعد بلاغات أعضاء نادى وادى دجلة التى تتهم رئيس النادى بالاستيلاء على قيمة اشتراكات أعضاء النادى.

كانت قوة من مباحث الأموال العامة قد داهمت نادى وادى دجلة الرياضى، على خلفية البلاغات المقدمة ضد رئيس النادى المهندس ماجد سامى، والمتهم فيها بالاستيلاء على قيمة اشتراكات أعضاء النادى.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق