توب ستوريحوادث

وفاة سجين بقسم ثان أسوان

توفي شاب محتجز بقسم شرطة أسوان ثان، الثلاثاء، بعد تعرضه لأزمة صحية أثناء تواجده بمحبسه، وتم نقله لمستشفى أسوان الجامعي للعلاج، لكنه لفظ أنفاسه الأخيرة.

واعتدى أهالي المتوفى الغاضبين على قسم الاستقبال والطوارئ بالمستشفى الجامعي، عقب علمهم بنبأ وفاته.

كان مستشفى أسوان الجامعي قد استقبل «فراج.أ»، 28 سنة، المحتجز على ذمة إحدى القضايا بقسم ثان أسوان، والذي تم نقله من محبسه بقسم الشرطة إلى مستشفى أسوان الجامعي للعلاج، بعد تعرضه لوعكة صحية وتوفي أثناء علاجه بالمستشفى.

وحاول أهالي المتوفى الاعتداء على عدد من طاقم تمريض قسم الاستقبال والطوارئ بالمستشفى بعد علمهم بنبأ وفاته، وحطموا بعض العقاقير الطبية بالقسم، وانتقلت قوات الأمن وتم وضع الخدمات الأمنية لتأمين المستشفى، وتم نقل الجثة إلى مشرحة أسوان العمومية ووضعها تحت تصرف النيابة.

وقال الدكتور عبدالله العبيدي، مدير مستشفيات أسوان الجامعية، إنه تم تشكيل لجنة من الشؤون القانونية بالمستشفى، لاتخاذ الإجراءات القانونية تجاه الواقعة.

محمد المحلاوي

صحفى مصري يهتم بالشأن الداخلي والأحداث السياسة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *