تقاريرتوب ستوري

بعد إساءته “للصعايده”.. نواب الصعيد يطالبون أبوبكر الجندى بالاعتذار عن إساءته

شهدت الجلسة العامة الصباحية المنعقدة اليوم برئاسة الدكتور على عبد العال، غضبا نيابياً من نواب الصعيد بسبب تصريحات اللواء أبو بكر الجندي، الذى تولى حقيبة التنمية المحلية فى التعديل الوزارى بحكومة المهندس شريف إسماعيل، أمس الأحد، مطالبين باعتذار صريح.

فيما قال الدكتور على عبد العال، رئيس المجلس أن “الجندى” رجل مهذب ومنضبط وربما الكلمات لم تسعفه، وأنه من المؤكد أنه سيقدم باعتذار عن هذه التصريحات.

وكانت البداية عندما أعرب النائب مصطفى سالم، وكيل لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب، عن رفضه الشديد للتصريحات التى أدلى بها اللواء أبو بكر الجندى، وزير التنمية المحلية بعد ساعات قليلة من موافقة البرلمان على التعديل الوزاري، عن الصعيد بقوله إن الوزارة تتجه إلى تحقيق تنمية بمحافظات الصعيد حتى لا يأتوا إلى القاهرة ويتسببوا بالعشوائيات، مطالباً إياه بالاعتذار، قائلاً : ” الصعيد أنجب المئات من المفكرين والعلماء والسياسين، ويساهمون فى التنمية الحقيقة“.

وأوضح سالم، خلال الجلسة العامة، أن تنمية الصعيد إن كانت هدفاً للوزارة فإنها تأتى فى إطار توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى من أجل أبناء الصعيد الذين همشوا وحرموا من التنمية لفترة طويله، قائلاً: “على الوزير أن يتذوق كلماته قبل النطق بها، وأن يعوا أن الكلمات التى تخرج منهم أحيانا تثير وتغضب أبناء الصعيد، ويعتبرونها نوعا من العنصرية وتقسيم أبناء الوطن الوطن”، ونطالبه بالاعتذار.

وعلق رئيس مجلس النواب، قائلاً: “كذلك أبناء الصعيد منهم رجال أعمال، وأتعجب، لكنى أعلم أن الوزير أبو بكر الجندى رجل مهذب ومنضبط وربما أسيء تفسير بعض كلماته”.

بدورها، قالت النائبة سحر صدقي، عضو مجلس النواب: ” الوزير بدأ كلامه بشكل جيد بالحديث عن تنمية الصعيد والتى تأتى فى إطار توجيهات الرئيس السيسى التى نفخر بها ـ”أن أحدا أخيراً أهتم بالصعيد منذ عشرات السنوات”، والاتجاه للتنمية فى الصعيد نظراً لأهميته “ويستاهل” على حد قولها”.

وطالبت سحر صدقي، الوزير بالاعتذار، بقولها : ” الصعيد ضحى، ومنه الأبناء على الحدود، ومنه العلماء ورؤساء سابقين ومنهم الزعيم جمال عبد الناصر”، علاوة عن أبناء 90% من أعضاء مجلس النواب من الصعيد.

وقال النائب يحى كدواني، وكيل لجنة الدفاع والأمن القومي، أن اللواء أبو بكر الجندى شخصية قيادية على علم بين بأسلوب التعامل مع المواطن لم يقصد الإساءة على الإطلاق، تحدث عن أن أبناء الصعيد سبب العشوائيات، لكن هذه الظاهرة ، بسبب قله التنمية وإهمال الصعيد، مما أدى إلى قلة سبل الكسب غير المشروع وانتقالهم إلى القاهرة، ونرجو أن يشهد الصعيد بداية للتنمية الحقيقة .

وعلق الدكتور على عبد العال، رئيس مجلس النواب، قائلاً : ” أعرف الوزير جيداً فهو رجل مهذب ومنضبط وربما لم تسعفه الكلمات، والموضوع انتهى عن هذا الحد، فالرسالة وصلت إلى الوزير والحكومة، والوزراء، هناك إشكالية يقع فيها البعض عند حماس الكلمة أن يطلقوا تصريحات ربما لا تعبر عن الحقيقة”.

وقال عبد العال، إن هناك إشكالية تتعلق بالهجرة سواء من الصعيد أو الوجه البحرى إلى القاهرة، بسبب غياب التنمية فى مصر لفترة طويلة، لكن حالياً تتم التنمية عن طريق توطين الصناعات والخدمات بالتالى سيتم الحد من تدفق السكان سواء القبلى أو البحرى إلى القاهرة، ولا يجب أن يأخذ الموضوع أكثر من حجمه، فاللواء أبو بكر الجندى رجل منضبط مهذب ربما بعض الكلمات لم تسعفه وهذا أمر طبيعي.

محمود هاني

صحفى مصرى متخصص فى الشئون السياسية والقضائية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *