مفاجأة.. المتهم بالاعتداء على هشام جنينه حُبس فى واقعة مماثلة بسبب البلاغ كاذب (مستندات)

كشف مصدر، أن مقدم البلاغ ضد المستشار هشام جنينة رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات، سبق حبسه بتهمة البلاغ الكاذب.

وقال المصدر لـ”القاهرة 24″ إن السيد محمود خلاف وشهرته “السيد شرنوخ” سبق وقدم بلاغ فى يناير 2016 ضد الرائد فهمى بهجت مدير مكتب مدير أمن الجيزة الأسبق وقت خلافه مع وزارة الداخلية حين تم إتهامه من قبل الداخلية بإدارة شقة للدعارة ورد بأن الهدف تصفية حسابات شخصية وتم تبرئته بعدها لكنه أحيل للتفتيش وخرج من العمل.

 

وتضمن البلاغ ضد بهجت المتحدث بائتلاف ضباط الشرطة وقتها، بإصابته بسيارته والاعتداء عليه وأنه فوجئ بهذا الفعل واستغاث بالمارة الذين تدخلوا وشهدوا الواقعة، وطلب تحويله للطب الشرعى وإثبات ما تعرض له من إصابات وكدمات.

وأضاف المصدر، إن النيابة حولت لمستشفى أحمد ماهر التعليمى التى ذكرت وقتها تعرضه لكدمات، إلا أن الضابط استطاع أن يثبت إنه كان فى مكان مغاير لمكان الحادث وقت ارتكاب الواقعة، واتهمه بالبلاغ الكاذب، وتم حبسه فى الجنحه رقم 404 لسنة 2016.

تلقى قسم شرطة التجمع الأول إخطارا بوقوع مشاجرة بشارع الأمن العام، بين عدد من المواطنين مع المستشار هشام جنينة، رئيس الجهاز المركزى للمحاسبات السابق، اليوم، السبت، وتم تحرير المحضر رقم 1008 / 2018 جنح القسم، فيما تولت النيابة التحقيق فى البلاغ.

واتهم المواطنون المستشار هشام أحمد فؤاد جنينة، الذى كان يقود السيارة رقم “د و و – 942 مصر، ومعه رمضان إدريس إبراهيم 31 سنة “خفير” طرفه “كطرف أول”، بإحداث إصابات وسحجات لكل من السيد محمود خلاف، صاحب مقهى، مشتبه فى إصابته بشرخ فى الساق اليمنى، وأحمد رفاعى بيومى حسن “دبلوم فنى” ومقيم دائرة قسم الزاوية، مصابا بجروح بفروة الرأس، وأشرف إبراهيم أحمد “صاحب مطعم” ومقيم بدائرة قسم الأزبكية مصابا بجرح بالذراع اليسرى، وتم إسعافهم بمستشفى القاهرة الجديدة كـ”طرف ثانى”.

وأكد الطرف الثانى فى بلاغه بأنه أثناء عبور هشام جنينة صدمه بسيارته، ونتج عن ذلك سقوطه أرضاً وحدوث إصابته المنوه عنها، وأثناء ذلك قامت سيارة مجهولة بالاصطدام بالسيارة المعتدية دون تلفيات ولاذ بالفرار، وأثناء محاولة “جنينة” الفرار من محل البلاغ بالسيارة – قام الثانى والثالث من الطرف الثانى باعتراضه لمنعه من الانصراف لحين حضور الشرطة.. إلا أن الخفير “رمضان” الذى كان بصحبة جنينة، تعدى على كل من (الثانى من الطرف الثانى بالضرب باستخدام قطعة حديدية كانت بحوزته) عثر عليها بمحل البلاغ – تم التحفظ عليها، والثالث من الطرف الثانى بالضرب باستخدام سلاح أبيض كان بحوزته)، نتج عن ذلك إصابتهما المنوه عنها.

وووفقا للبلاغ المقدم فقد حضرت زوجة هشام جنينة، وفاء محمد حسن، وابنته شروق، ومزقتا ملابس الطرف الثانى والتعدى عليهم بالسب وإحداث إصابتهم بخدوش وسجحات وبسؤالهم أيدوا ما سبق.

وأنكر الطرفان ما نسب إليهما، وتحرر عن ذلك المحضر رقم 1008 / 2018 جنح القسم وتولت النيابة العامة التحقيق.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق