خالد أبو بكر لـ”الإخوان”: نحن من صنعنا المركب أيها الجهلاء.. فكيف نقفز منها؟!

قال خالد أبو بكر، المحامى الدولى، إنه غير معجب بالصورة والمناخ السياسى فى مصر خلال الأيام القليلة الماضية وأنه عبر عن ذلك كثيرًا، ولكن أيضًا أكد أن ما تناولته المعارضة حول مقاطعة الانتخابات، هدفه تصدير صورة خاطئة للخارج، مشيرًا إلى أنهم أسماء وطنية محترمة لكنه يختلف تمامًا مع ما قرارهم فى مؤتمر اليوم بالدعوة للمقاطعة، مؤكدًا أن الرئيس عبد الفتاح السيسى باقٍ فى منصبه، ومؤتمن على ذلك، لأن المصريين هم من أرادوا ذلك، وهو يستمد شرعيته من حب الناس وإيمانهم به، ووجوده فى السلطة عن اقتناع وليس إجبارًا.

ووجه “أبوبكر” رسالة للجميع فى مداخلة هاتفية لبرنامج “هنا العاصمة” الذى تقدمه الإعلامية لميس الحديدى، عبر فضائية “CBC“، أن كثيرًا من الإعلاميين الذين شاركوا فى 30 يونيو وعرضوا حياتهم للخطر لا يمكن أن يقفزوا من المركب كما يدعى البعض- فى إشارة إلى الإخوان -، مؤكداً إنما هم جزء من المرحلة الحالية مؤمنون بها عن اقتناع، وتابع: “نحن من صنعنا المركب أيها الجهلاء.. فكيف نقفز منها؟!”

وانتقد المحامي الدولى، موقف بعض قوى المعارضة المصرية ومطالبتها للشعب بمقاطعة الانتخابات الرئاسية، قائلًا إن ذلك هدفه تصدير صورة خاطئة للمجتمع الدولى، مضيفًا أن الرئيس السيسى يستمد شرعيته من دستور وافق عليه المصريون بإرادتهم، مؤكدًا أن شعبية الرئيس أمر واقع لا يختلف عليه أحد.

وتعجب “أبو بكر”، مما تناولته بعض قوى المعارضة فى مؤتمرها الأخير، قائلًا: “نحن أمام شرعية حقيقة، ورئيس منتخب وفق دستور وافق عليه الشعب، والرئيس السيسى نفسه مشروع كل الشعب، وانتقد بشده بيان عصام حجى وعبد المنعم أبو الفتوح واعتبره خطير جدًا، لاستدعائه لشرعية شعبية فى ظل وجود شرعية دستورية، مضيفًا أنه لا يوجد فى مصر إلا شرعية مستمدة من ثوابت دستورية وحب الناس للرئيس الحالى واقع، ونحن متأكدون أنه طاهر ونزيه ونقى”، موجهًا سؤالاً لحمدين صباحى: “كنت فين يا حمدين خلال الأربعة أعوام الماضية؟؟.. وللمعارضة: من يصلح منكم لقيادة مصر 2022؟”.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق