فن

رغم تقديره واعتزازه بـ”ماسبيرو”.. إيهاب طلعت ينفى انضمامه لفريق تطوير القناة الأولى

نفى رجل الإعلام إيهاب طلعت، ما نقلته بعض المواقع الإخبارية عن ما أسمته “مصادر خاصة” تفيد بإنضامه إلى فريق عمل تطوير القناة الاولى، مؤكداً انه لم يصدر عنه هذا الخبر بالاساس .

ويهيب طلعت بوسائل الاعلام, والمواقع الصحفية , وايضا المؤسسات الاعلامية الرسمية التى انساقت للاسف الشديد وراء بعض الاخبار المغلوطة ، ان تتحرى الدقة أولاً ، وان تستقى المعلومة من مصدرها الصحيح قبل نشرها .

ويشدد ايهاب طلعت على اعتزازه وتقديره، لتلفزيون بلده “التلفزيون المصرى”، والقناة الاولى، “والهيئة الوطنية للإعلام” ، وجميع العاملين فى ماسبيرو ، كونهم الركيزة الاساسية للإعلام فى مصر ، والمدرسة الاولى فى الوطن العربى , وانه كان ومازال مؤمناً بإعادة الهيبة للإعلام الرسمى المرئى والمقروء والمسموع، على الرغم من انتماءه إلى الجناح الأخر لمنظومة الاعلام وهو “الإعلام الخاص”.

مى رضا

كاتبة صحفية مصرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *