“لجان إلكترونية” تطالب تركى آل الشيخ بعودة “أبو تريكة” لـ”الأهلى” (صورة)

ظهرت تعليقات غريبة على حساب رجل الأعمال السعودى تركى آل الشيخ، بعد نشر تدوينة طالب فيها أمراء سعوديين بدعم النادى الأهلى السعودى لعشقهم له، فيما يبدو أن تلك التعليقات خاصة بلجان إلكترونية لأنها ظهرت بنفس الكلمات ونفس المطلب وهو عودة اللاعب السابق محمد أبو تريكة إلى النادى الأهلى المصرى بحكم منصبه الجديد.

الغريب فى ذلك الأمر هو الظهور المكثف لرجل الرياضة فى السعودية تركى آل الشيخ، بعد منحه منصب الرئيس الشرفى للنادى الأهلى العريق، وما هو أكثر من ذلك هو حديثه المتكرر عن النادى الأهلى، وأمور فنية وإدارية،وقوله صراحة بدعمه لعدد من الصفقات الأخيرة، منها صفقة انتقال اللاعب صلاح محسن، والتى كلفت النادى حوالى 38 مليون جنيه.

 

اقرأ أيضاً: آل الشيخ: أتحفظ على بعض أعضاء مجلس “الأهلى” وهناك حرب ممنهجة ضدي 

 

وكان تركى آل الشيخ قد أعلن تحفظه على بعض أعضاء مجلس إدارة الأهلى برئاسة محمود الخطيب، متهمًا إياهم بعدم التعاون مع بعض المبادرات التى قدمها، ودون تركي، عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”: سأظل وكل أعضاء مجلس إدارة الأهلى الذين أعتز بهم كثيراً في علاقة ناجحة ومتميزة لمصلحة الكيان الكبير.

وتابع: “تأكدت أن ما جرى خلال الأيام الماضية كان نتيجة محاولة من لا يريدون للنادي ولي استمرار العلاقة بعد أن شاهدوا حجم الفوائد التي تمت بتوفيق الله”.

 

اقرأ أيضاً: أحمد فؤاد الدين يكتب: عما هو أكبر من انحناءة الخطيب

 

وكان تركي قد دعا محمود الخطيب، رئيس النادي، وعبدالعزيز عبدالشافي، المدير الرياضي، وعدلي القيعي، مدير التعاقدات، وهشام محمد وشريف إكرامي قائدي الفريق إلى القصر الخاص به فى جدة للترحيب بهم قبل انطلاق مباراة الأحمر ونجوم دوري المحترفين بمباراة اعتزال نجم السعودية فؤاد أنور.

وشهدت الزيارة اجتماعًا بين الخطيب وتركي لبحث آخر تطورات مشروع نادي القرن والتعاون بين الجانبين.

وكان تركي آل الشيخ رئيس الهيئة العامة للرياضة عبر حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، كبار أعضاء الشرف في أندية الدوري السعودي للمحترفين بالوقوف ودعم أنديتهم خلال هذه الفترة، متمنياً أن يقبل الأمير خالد بن فهد بمنصب رئيس هيئة أعضاء الشرف في النصر، موضحاً أن النادي الأصفر بحاجة إلى وقفاته في الفترة الحالية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق