وزيرة خارجية مصر والسودان عقد اللجنتين العسكرية والأمنية للبلدين قريبا

قال وزير الخارجية سامح شكرى، إنه اتفق مع نظيره السودانى إبراهيم الغندوروزير خارجية السودان، على مناقشة مجمل العلاقات الإقليمية والدولية، و تأكيد العلاقات المشتركة وتعزيزها، والعمل على رفع التنسيق الأمنى والسياسى لأعلى مستوى.

وأضاف الوزير أنه تم الاتفاق على استشراف آفاق أكبر وبحث الفرص المتاحة وتنشيط اللجان المشتركة فى المجال الاقتصادى ومياه النيل، وعدد من اللجان الأخرى، وتذليل أى عقبات فى مسار العلاقات بين البلدين.

وأكد الوزير سامح شكرى، خلال المؤتمر الصحفى المشترك مع نظيره السودانى الغندور، بحضور رئيسى المخابرات العامة المصرية والسودانية، أنه تم الاتفاق على التعاون في عدد من المجالات، أبرزها الاقتصاد والطاقة، كما اتفق الجانبان على التشاور حول ما يتعلق بمياه النيل، ومعالجة الشواغل بين البلدين عبر الحوار والتنسيق البناء.

وأشار “شكرى” إلى أن اللقاء تضمن أيضا تأكيد أهمية تصحيح المسار الإعلامى ووقف التراشق بين بعض الجهات الإعلامية فى البلدين، ووضع ميثاق شرف إعلامى مشترك، إضافة للاتفاق على عدد من القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك، وتعزيز التعاون العسكرى، وعقد اللجنتين العسكرية والأمنية فى القريب العاجل، والتنسيق لإقامة اللجنة المشتركة على مستوى رئيسى البلدين، فى العاصمة السودانية الخرطوم.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق