توب ستوريعاجل

النيابة العسكرية تحبس “جنينة” 15 يوماً على ذمة التحقيقات

قالت مصادر أن النيابة العسكرية قررت حبس المستشار هشام جنينة ١٥يوما على ذمة القضية المحال إليها للنيابة العسكرية.

وكانت قوات الأمن المصرية قد ألقت القبض على المستشار هشام جنينة، الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات، بحسب ما ذكره على طه، محامي جنينة.

وجاء ذلك على خلفية تصريحات جنينة بأن رئيس أركان الجيش المصري السابق سامي عنان لديه “وثائق تدين النظام الحالي والجيش”.

وقال سمير عنان، نجل الفريق عنان، إنه سيقاضي جنينة بسبب تصريحاته التي وصفها بأنها “لا أساس لها من الصحة”.

كما أصدر ناصر أمين، محامي أسرة عنان، بيانا قاله فيه إنه سيتخذ إجراءات قانونية ضد جنينة، مؤكدا أن تصريحاته غير صحيحة وتؤثر على الموقف القانوني لموكله.

وكان جنينة قد صرح بأن “هناك وثائق ومستندات من أشخاص خارج البلاد تدين قيادات في الجيش والسلطة الحالية سوف تظهر حال قتل عنان”.

وقال عنان الابن إن هذه التصريحات تهدف إلى “إشعال البلاد وإثارة الفتن في ظل محاربة القوات المسلحة الإرهاب في سيناء”.

محمود هاني

صحفى مصرى متخصص فى الشئون السياسية والقضائية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *