تقاريرتوب ستوري

الدفاع عن الأزهر والكنيسة: الرقص والزغاريد أمام اللجان الانتخابية “حلال”

تدعو حركة الدفاع عن الأزهر والكنيسة، جماهير الشعب المصرى إلى التواجد المبكر أمام اللجان الانتخابية بكثافة وتحويل الأيام الثلاثة إلى عيد وطني، وتشغيل الأغاني الوطنية وحمل الأعلام، والهتاف لمصر والقوات المسلحة والشرطة.

وأضافت الحركة فى بيان حصل “القاهرة24” على نسخة منه، أن الرقص والزغاريد أمام اللجان الانتخابية “حلال” طالما أنه دعما للوطن، مضيفه أن عقيدة حب الوطن تعلوا على أى انتماء آخر، والكتب الدينية أوصتنا بالدفاع عن مصر التي قال عنها القرآن الكريم، “وَقَالَ ادْخُلُوا مِصْرَ إِن شَاءَ اللَّهُ آمِنِينَ”، وقال الكتاب المقدس مبارك شعبي مصر.

وقال اللواء نبيل صادق وكيل جهاز المخابرات العامه الأسبق ومنسق الحركة، ندعو الأمهات المصريات الى حث أزاوجهم وأبناءهم وبناتهم على عدم التخلف عن الإدلاء بأصواتهم دعما للمسيرة الديموقراطية أمام العالم اجمع والتى ستنشرها وسائل الاعلام المختلفه، وطالب بعدم الالتفات الى ما تبثه القنوات الفضائية المعادية لمصر والمدعومة من دول وأجهزة مخابرات معادية والتى تحاول الاضراربمسيرة الإصلاح والتنمية وبث الفرقه.

وأضاف صموئيل العشاى المتحدث الاعلامى للحركة، أنه يطالب المصريين بالابتهاج أمام اللجان وإطلاق الزغاريد والغناء والرقص، لمواجهة أعداء الحياة أصل البلايا والشرور، وسنقول للعالم كله نحن شعب حضارة وتاريخ وحياة ونحب أرضنا الطيبة، وجيشنا على الجبهه يحارب الأرهاب نيابة عن العالم كله، ونحن نقف خلف قيادتنا ونرقص لأننا نحب وطننا ونحب الحياة.

محمود هاني

صحفى مصرى متخصص فى الشئون السياسية والقضائية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *